>

خرج الداعية المصري ” محمد حسان ” بفتوى خلال برنامجه التلفزيوني المذاع على قناة الرحمة أثارت حالة من الجدل بعد سؤاله عن حكم بيع الآثار والتنقيب عنها .

فقال محمد حسان في رده على ذلك : ” إن كانت هذه الآثار في أرض تملكها أو في بيت لك فهذا حقك ورزق ساقه الله إليك ولا إثم عليك في ذلك ولا حرج .. ولس من حق دولة ولا مجلس ولا أي أحد أن يسلبك هذا الحق ” .

وتقدم المحامي المصري ” سمير صبري ” ببلاغ إلى النائب العام ونيابة أمن الدولة العليا ضد محمد حسان لإصداره فتوى بالحق في التنقيب عن الآثار وتملكها وعلى الدولة أن لا تسلب المواطن هذا الحق .

فجاء في البلاغ : ” هذا القول أباح للعديد من الأشخاص ضعاف النفوس أن يتخذوا تلك الفتوى حجة للتنقيب عن الأثار واستخراجها وبيعها لصالحهم متناسين أن تلك الأثار هي ملك للدولة وأنها لها حق التصرف فيها ” .

وأضاف سمير صبري أنه بتلك الفتوى قد أباح محمد حسان تلك الجريمة وشرعها في صورة فتوى فما من هؤلاء الأشخاص الذين يتخذون من خلف الدين ستارا لخدمة مصالحهم الشخصية وخدمة أشخاص آخرين وأن العديد من ضعاف الأنفس يسيرون خلف تلك الفتاوى .

وتابع : ” فلو تم القبض على أحد منهم بتهمة التنقيب عن الأثار واستخراجها لقال إن الشيخ قد أباح ذلك في فتواه ” .

وطالب المحامي سمير صبري في بلاغه بإصدار الأمر بالتحقيق في الواقعة وإحالة المبلغ ضده للمحاكمة الجنائية العاجلة .



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *