الصفحة الرئيسية منوعات السجن 20 عاماً لخمسيني فرنسي أُدين باغتصاب طفلتيه

السجن 20 عاماً لخمسيني فرنسي أُدين باغتصاب طفلتيه

بواسطة -
20 17

في جريمة جديدة من سلسلة جرائم “زنا المحارم”، التي تزايدت في أوروبا مؤخراً، أصدرت إحدى المحاكم الفرنسية حكماً بسجن رجل في أواخر العقد الخامس من عمره، لمدة 20 عاماً، بعد إدانته باغتصاب طفلتيه، اللتين لم تتجاوزا التاسعة والخامسة، وتسهيل ممارسة آخرين الجنس مع إحداهما مقابل مبالغ مالية.

وأدانت المحكمة، في ختام جلساتها التي استمرت على مدار أسبوعين، الرجل البالغ من العمر 58 عاماً، بتهمة اغتصاب الطفلتين خلال الفترة بين عامي 2004 و2005، عرض الابنة الكبرى على الانترنت، لتقديم خدمات جنسية مقابل المال.

كما قضت المحكمة، الواقعة بمدينة “رين”، غربي العاصمة الفرنسية باريس، بسجن أربعة متهمين آخرين، اعترفوا بممارسة الجنس مع الطفلة مقابل مبالغ مالية، تراوحت بين 500 و1000 يورو، بعد الاتصال بالمتهم الرئيسي عبر الموقع الذي استحدثه على شبكة الانترنت.
وخلال المحاكمة اعترف الرجل باغتصاب ابنته الكبرى، بهدف “مداواة نوبات الصرع التي كانت تصيبها”، وفقاً لما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية، ولكنه نفى أن يكون قد سهل ممارسة آخرين الجنس معها مقابل المال، كما نفى تهمة اغتصاب ابنته الصغرى، التي كان عمرها أربع سنوات آنذاك.

أما المتهمين الآخرين، فيبلغ أحدهم 27 عاماً صدر بحقه حكم بالسجن خمس سنوات، والثاني عمره 31 عاماً تلقى حكماً بالسجن سبع سنوات، أما المتهمين الآخرين، واللذين تجاوزا الستين من عمرهما، فقد حكم عليهما بالسجن لمدة 15 عاماً.

وتفجرت العديد من القضايا المماثلة في عدد من الدول الأوروبية مؤخراً، أبرزها قضية “قبو الرعب”، التي شهدتها النمسا، حيث قام رجل باحتجاز ابنته في قبو أسفل منزله لما يقرب من ربع قرن، وقام باغتصابها طوال تلك الفترة، وأنجب منها سبعة أبناء.

وكشفت التحقيقات في القضية، التي شغلت الرأي العام العالمي كثيراً، أن الرجل ويُدعى جوزيف فريتزل بدأ في اغتصاب ابنته إليزابيث، بينما كانت في الحادية عشرة من عمرها، وفي العام التالي بدأ في بناء القبو، حيث احتجزها فيه وهي في عمر الثامنة عشرة، ولم تغادر القبو طوال تلك الفترة.

وفي الوقت الذي كانت فيه السلطات النمساوية تحاول إسدال الستار على القضية، بصدور حكم بسجن المتهم البالغ من العمر 73 عاماً، مدى الحياة، في مارس/ آذار الماضي، تكشفت فصول جريمة أخرى، ربما “أكثر بشاعة” في إيطاليا، حيث اعتقلت الشرطة رجلاً وابنه، بتهمة اغتصاب ابنة الأول وشقيقة الثاني، لأكثر من 25 عاماً.

وفي أواخر العام الماضي، أصدرت محكمة بريطانية حكماً بسجن رجل يبلغ من العمر 56 عاماً، لمدة 25 عاماً، لقيامه باغتصاب ابنتيه طوال 27 عاماً، وأنجب منهما تسعة أطفال، وأجهضتا خمس مرات، فيما أسقطتا الحمل خمس مرات أخرى.

20 تعليق

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.