سي ان ان — في عملية جريئة تعيد إلى الأذهان أحداث الأفلام السينمائية تمكن سجين في سجن الدمام شرقي السعودية من الفرار، وذلك بترتيب مع عدد من الأشخاص الذين اقتحموا مستشفى المدينة المركزي لتهريبه خلال زيارته إلى أحد الأقسام فيها، بعد إطلاق النار على الحراس وإصابة أحدهم.

وقال الناطق الإعلامي للمديرية العامة للسجون، الرائد عبدالله بن ناصر الحربي، في تصريح له عبر الموقع الرسمي للمديرية، إن الحادث وقع صباح الأحد، أثناء مراجعة أحد الموقوفين بالسجن العام بالدمام لقسم العلاج الطبيعي بمستشفى الدمام المركزي، وفق موعد محدد مسبقاً.Saudi police officers monitor screens co

وأضاف الحربي أن عددا من الأشخاص “تمكنوا من تمكين السجين في الهروب مصطحبينه خارج المستشفى حيث بادروا بإطلاق النار على الخفراء داخل العيادة وإصابة رجل الأمن المصاحب له بطلقتين ناريتين في الفخذ و الساق حيث تم إسعافه لتلقي العلاج اللازم.”

وأكد الحربي أن الجهات الأمنية بادرت إلى “تكثيف البحث عن السجين والمتورطين في تمكينه من مغادرة المستشفى” دون تقديم المزيد من التفاصيل حول هوية السجين الفار أو جنسيته أو سبب سجنه.

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. بالفعل تخطيط مافيات لكن هل مرة سعودية
    الان المجرم خارج اسوار السعودية
    لكن كيف اعلمت المجموعة الي تساعدة على الهروب انو عندة موعد في المستشفى
    اكيد العملية منسقة مع احد الحراس ——– فعلا اكشن قوي

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *