>

مسلسل “حارة اليهود” أثار جدلا واسعا،العمل الذي تقوم ببطولته منة شلبي وإياد نصار، وهو من تأليف الدكتور مدحت العدل وإخراج محمد جمال العدل، حيث يدور العمل حول منطقة حارة اليهود، ويرصد واقع الحياة عقب ثورة يوليو وحتى العدوان الثلاثي على مصر.

ورغم التحذيرات الأولية التي وجهتها رئيس الطائفة اليهودية بمصر ماجدة هارون، والتي حذرت فيها من أن يكون هناك أي إساءة للدين اليهودي، معلنة أنها على استعداد لرفع دعوى قضائية إذا ما لاحظت هذا الأمر.

وبالتزامن مع هذه التصريحات، تحدثت بعض الصحف الإسرائيلية عن العمل قبيل عرضه، واعتبرت أنه قد يوجد مسلسل مصري ينصف اليهود أخيرا، وهو ما رد عليه مؤلف العمل بكون موقفه واضح وصريح ضد التطبيع، وأنه كان هناك استباق للحديث عن هذه الأمور قبل عرض العمل.

ومع عرض الحلقات الأولى للمسلسل، أعلنت السفارة الإسرائيلية بالقاهرة عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” عن مشاهدتهم للعمل، وأنهم لاحظوا للمرة الأولى عملا يمثل اليهود بطبيعتهم الحقيقية الإنسانية كبني آدم قبل كل شيء، معلنين مباركتهم على ذلك.

ليس هذا كل شيء، بل واجه العمل انتقادا من قبل المحسوبين على تيار اليسار بسبب أحد المشاهد في المسلسل، الذي كان بطله الفنان أحمد حاتم، وهو ما اعتبروه يمثل إساءة لهم، ما دفع الدكتور محمد العدل للدفاع عن صناع المسلسل، مطالبا المنتقدين بالانتظار لنهاية العمل، كما أن البعض اعتبر أن هناك مغالطات تاريخية في الأحداث، وهاجم المسلسل بناء عليها.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *