>

ما بين ليلة وضحاها تبدل موقف السفارة الإسرائيلية بالقاهرة تجاه مسلسل “حارة اليهود”، الذي يقوم ببطولته منة شلبي وإياد نصار، وقام بكتابته الدكتور مدحت العدل وأخرجه محمد جمال العدل.

وقد بدأت السفارة بالإشادة بالعمل، حيث أكدت أنه ولأول مرة يكون هناك مسلسل يمثل اليهود بطبيعتهم الحقيقية الإنسانية كبني آدم قبل كل شيء، حسب تعبيرها.
إلا أن الأمر لم يستمر وانقلبت الإشادة لهجوم، وذلك بعدما نشرت السفارة عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل “فيسبوك” ما يفيد بشعورها بالأسف بعد متابعتها للمسلسل، حيث اعتبرت أن أحداثه بدأت تسير في مسار سلبي وتحريضي ضد دولة إسرائيل.
الشخصيات استُخدمت كقناع

واعتبرت السفارة أن شخصيات الحارة اليهودية في المسلسل استُخدمت كقناع من أجل أن يعادي المسلسل دولة اسرائيل، وكأنها عدو وحشي يريد أن يفتك بالجميع، حسب تعبيرها.

وذكرت السفارة أنه رغم مرور 36 عاما على معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل، إلا أن التحريض ما زال مستمر ضد دولة إسرائيل، وما زال التحريض مستمر ضد معاهدة السلام، وأن هذا التعامل ليس له مثيل بين جميع دول العالم الصديقة، حسب ما جاء في تعليق السفارة على “فيسبوك”.

وعلى الرغم من كون هذا الكلام نُشر على الصفحة خاصة بالسفارة الإسرائيلية، فإن التعليقات عليه حملت هجوماً كبيراً من قبل المصريين، الذين دافعوا عن المسلسل، معتبرين أن الموقف الذي اتخذه صناع العمل هو الطبيعي.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. ما شاء الله، ده الخبر نزل هنا كمان بس الظاهر أن الناس مبتاخُدش بالها غير بالإشادة فقط !

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *