>

ستبعدت شرطة نيويورك وجود شبهة جنائية في وفاة فتاتين سعوديتين كان قد عثر على جثتيهما مربوطتين بشريط لاصق في نهر هدسون.

وبحسب الشرطة، فإن تالا فارع (16 عاما) وروتانا فارع (22 عاما) قد أشارتا في وقت سابق إلى أنهما يفضلان الانتحار على العودة إلى السعودية.

ويقول محققون إن الفتاتين ربما قد طلبتا اللجوء السياسي من أجل البقاء في الولايات المتحدة.

وقال كبير المحققين، ديرموت شيا، للصحفيين الجمعة: “في هذه المرحلة من التحقيق، كل شيء رأيناه لا يشير إلى وجود جريمة”.

وأضاف أن الشقيقتين أخبرتا أفراد الأسرة بأنهما “سيلحقان الضرر بنفسيهما أو يقدما على الانتحار” بدلا من العودة إلى السعودية.

وتابع أن ثمة مزاعم لا أساس لها تشير إلى أن الفتاتين هربتا من منزلهما بسبب سوء المعاملة.

وفي وقت سابق، قال متحدث باسم شرطة نيويورك إنه لا توجد أدلة تفيد بوجود علاقة بين الحكومة السعودية ووفاة الفتاتين.




ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *