>

بدأت ظاهرة المسترجلات الجديدة بالانتشار بين الفتيات في المجتمع الإماراتي وخاصة في المؤسسات التعليمية كالمدارس والجامعات وفي المجمعات التجارية والأماكن العامة ما أثار استهجان المجتمع من تفشي هذه الظاهرة.

ولمواجهة انتشار هذه الظاهرة، أطلقت وزارة الشؤون الاجتماعية في دولة الإمارات مبادرة توعية تستهدف الفتيات «المسترجلات» في المؤسسات التعليمية في إطار وقائي وأطلقت على هذه المبادرة اسم (عفواً إني فتاة) بعدما رصدت انتشاراً ملحوظاً لهن في كليات ومعاهد ومراكز تجارية عدة.

ووفقاً لهؤلاء المسؤولين فإن «المسترجلات» أو ما تعارف عليه اجتماعياً بـ «البويات» تعني الفتاة التي تتخلى عن خصائصها الأنثوية وتحاول تقليد الشاب في الملبس، والسلوك، وتكون ميولها الجنسية نحو الفتيات فقط.

وأرجع بعض المختصين الاجتماعيين في دولة الإمارات أسباب انتشار «البويات» إلى «غياب إشراف الأهل، وخوف البنت من إقامة علاقة مع رجل، فتسعى إلى الإعجاب بفتاة مثلها، وتمارس عليها دور الرجل، فتتحول العلاقة إلى حالة من الإدمان».

وتقول طالبة «مسترجلة» «إن الأمر لا يحتاج إلى كل تلك الضجة، فنحن نمارس حريتنا الشخصية من دون أن نؤذي أحدا» .



شارك برأيك

‫10 تعليقات

  1. اللة يستر علينة وعلى الجميع شنو هاي اشو كثرانة هليام هاذي الظاهرة وكانهة شي عادي واللة هاذة نهاية الدنيا اللة يحفظنا واي حرية هاي الي تحجي عنهة هاي مو حرية هاي فساد وانحراف خلقي اللة يلعنكم يعني اللة خالقك بنت كيف تغيرين بخلقة اللة وتتحولين لرجل

  2. السلام عليكم
    اسمحوا لي ان اعلق على موضوعكم
    اريد الاضافه الي تعليقاتكم ومعلوماتكم

    ان المسترجلات تنقسمون الي اقسام
    منهم من يعانون بخلل بالهرمونات فهؤلاء مضطرون ان يعيشون في هذه الحاله لأن هرمون الذكوره لديهم تطغي على الانوثه فما الحل لهم؟

    ومنهم من اتخذها موضه ومشى مع التيار وهؤولاء هم سبب هذه الظاهره التي تدعي للخوف

    واما من اتخذها للشهره فهؤلاء صغار العقول سيكبرون يوما ما ويتركون هذه العاده

    أما أنا فأنا بداخلي رجل ولكن بجسد فتاة
    لا أطلب الحريه ولكن اطلب منكم التفهم
    ولكني لا اظهر هذا الشي للملأ لأنني ملتزمه دينيا وأتبع قول الله ( فإذا بليتم فستتروا)
    صدق الله العظيم
    يا اخوان الموضوع ليس موضوع رقابه أو الأهل الموضوع اكبر من ذلك فأنا أعاني من هذه الحاله منذ طفولتي ولم اكن افهم معنى الاسترجال

    وهذه الظاهره منتشره من قديم الأزل ولكن انتشارها في الآونه الأخيره من مدعيات الاسترجال هي التي افسدت في الدوله

    وشكرا لكم

  3. اخت حرية ،،، مساء الخير اولا… انت ربما تكوني على صواب بالنسبة لحالتك فانت ادرى منا بها وان كان هذا لا يعطيكي الحق بالتشبه بالرجال الا بعد ان يقوم الاطباء بفحصك ثم اذا وجدوا انك ذكر وفيك كل اجهزة الذكورة مخفية ولكن موجودة فانهم صيصلحون الخطأ طبيا وتصبح شابا بدلا من فتاة ،،، اماحكاية الهرمونات وما الى ذلك ، فانك لو كنتي تملكين كل مقومات الانثى فان علاج هذا سهل باعطائك ادوية موجودة تحفز هرمونات الانوثة عندك فتعودين انثى كاملة … لا يوجد مبرر واحد لان يتشبه الرجل بالمرأة او العكس الا خلل في العقل لا اقل ولا اكثر …

  4. انا شايف هذا كله من قلة التربيه واذا تبون تعالجون المشكله يجب معالجة الاهل بالاول اذا الاب مايدري عن عياله ولا الام تدري عن عيالها اكيد المشكله هذي ماراح يكون لها حل وعلى فكره هذي الظاهره حتى بالكويت عندنا منتشره وشكرا لكم على طرح الموضوع .

  5. ههههه الصراحه شي يضحك والله مسخره وين اهلهم عنهم يعني الله خالقهم بنات يعترضون على هل شي حسبي الله ونعم الوكيل عليهم شنو بويه شل قباحه الصراحه يسمحون لي على هل كلمه مايستحون على وجهم

  6. UAE keeps welcoming Westerners and treats them much better then Muslims and Arabs. I love UAE so much, but I’m upset because they’re giving so much freedom to the non Arabs and Non Muslims, to the point all the younger generations are copying what they see happening in their country and they learn from TV too. The issue of Lesbians isn’t new but lesbians and gays are becoming so open about it.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *