>

وصفت الصحافية غدي فرنسيس على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فايبسوك” وعلى حسابها على موقع “تويتر” مجزرة النظام السوري في مدينة دوما بانها “دوما مشوية”.

وقالت فرنسيس عبر حسابها على موقع فايسبوك:” بخصوص دراما الإنسانيين عند هالمسا،
دوما مشوية ما بتقطع
طيب، مسلوقة؟
هو التعبير معناته عم تنقصف دوما وبقوة، ما معناته “خي يا قلبي عم يموت ولاد”
يعني لو بس بتستوعبوا شو بتقروا، أو بتكفّوا جهلكم عنّا
ومش بس دوما، يفترض اكتر من ٤٠% من سوريا صارت مشوية.
مش شي حلو يعني، بس مزبوط”.

وأثار بوست فرنسيس جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي كما أطلق ناشطون هاشتاغ وحملة “معا لمحاكمة غدي فرنسيس”.

هذا واطلق ناشطون من مدينة دوما في ريف دمشق حملة باسم “#دوما_تباد “، لتسليط الضوء على ما يجري في المدينة من قتل وتدمير وقصف يومي تقوم به قوات النظام.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *