عثرت السلطات الأسترالية على جثتي شقيقتين سعوديتين داخل شقتهما، في نهاية صادمة للفتاتين اللتين هربتا قبل عدة سنوات وهما في سن المراهقة من المملكة إلى أستراليا.

وكانت صحيفة ”ديلي ميل أستراليا“، قد ذكرت أنه تم اكتشاف جثتي الفتاتين، البالغتين من العمر 23 و 24 عاما، في 7 يونيو/ حزيران الجاري، حيث عثر على الجثتين في سريرين منفصلين في شقتهما في الطابق الأول في حي كانتربري جنوب غرب سيدني.

وعانت الشقيقتان من ضائقة مالية وعجزتا عن دفع إيجار مسكنهما وكانتا على وشك مواجهة الطرد من قبل مالك المسكن، وتم اكتشاف الجثتين عقب قدوم ضباط للتفتيش بعد أن فشلت الفتاتان في دفع إلايجار وتقدم المالك بشكوى، وبدأ البريد يتراكم خارج باب منزليهما.

ولم تحدد الشرطة متى حدثت الوفاة، لكنها قالت إنه ”مضى وقت على وفاتيهما، وإن الجثتين كانتا في حالة تحلل“، كما أكدت أنه ”لا يوجد أي علامات واضحة على تعرضهما لأي شكل من أشكال العنف“.

هذا وعلمت “ديلي ميل أستراليا أن الشقيقتين فرتا من المملكة العربية السعودية بدون أسرهم في عام 2017 عندما كانتا تبلغان من العمر 18 و19 عاما، إذ تعمل شرطة نيو ساوث ويلز الآن لتحديد مكان أقاربهم.

كما كشفت “ديلي ميل أستراليا” أن “الأخت الكبرى قد حصلت على أمر منع العنف المتوقع ضد رجل يبلغ من العمر 28 عامًا في يناير 2019″، في حين “تم سحب أمر منع العنف المتوقع في وقت لاحق ورفضه”.

وعن تفاصيل العثور على الجثتين، أوضحت “دايلي ميل” أنه يمكن لملاك العقارات إصدار إخطارات تحذير قانونية للمستأجرين عبر المحكمة المدنية بشأن الإيجار المتأخر قبل اتخاذ مزيد من الإجراءات لإخراجهم من العقار، وتم اتخاذ هذا الإجراء بعد أربعة أسابيع من ذهاب ضباط العمدة إلى الشقة لخدمة الشابتين بإخطار بالإخلاء – جنبا إلى جنب مع الشرطة – ليتم الاكتشاف المروع.

شارك برأيك

تعليقان

  1. لا حول و لا قوة الا ب الله العلي العظيم
    ما استبعد شخص من عائلتهم كان يتتبع
    أخبار البنات عن طريق السفارة و سافر
    وقتلهن! مسكينات .
    أو يمكن الموضوع سياسي كما حصل مع شباب
    و بنات من المهلكة سافروا للدراسة بعدين
    طلبوا لجوء بسبب معارضتهم سياسة
    المهلكة السلولية .
    كثير تمت تصفيتهم بالخارج لاسباب سياسية .

  2. الله يرحمهم و يلعن من يبدأ دوماً بالشتائم و تتبُع الأعراض!
    !!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *