ابلغ العراق، يوم الاحد، السعودية صاحبة مبادرة الشرق الاوسط الأخضر بانه لن يتمكن من توفير كميات المياه اللازمة للمشاركة في المشروع التي تكفلت به ، لزراعة نحو ستة ملايين دونم من اراضي محافظات الانبار والنجف والمثنى.

وقال تقرير سري كشف عنه مجلس الاستخبارات القومي الاميركي ، ان “العراق سيكون من بين اكثر دول العالم تضررا بالتغير المناخي ما لم يتم تدارك وضعه، وفيما يؤكد خبراء أن أية حلول ترقيعية لن تكون ناجعة، وانه بحاجة الى حلول مستديمة يكشف متخصصون ان مبررات العراق رفض مشروع الشرق الاوسط الأخضر بقلة المياه الجوفية غير مقنعة”.

واكد ان “العالم سيمر بتحولات خطيرة جدا”، مبينا انه “بطريقة غير مدروسة وغير مفهومة ابلغ العراق المملكة العربية السعودية صاحبة مبادرة الشرق الاوسط الأخضر بانه لن يتمكن من توفير كميات المياه اللازمة للمشاركة في المشروع التي تكفلت به المملكة، لزراعة نحو ستة ملايين دونم من اراضي محافظات الانبار والنجف والمثنى”.

واضاف ان “المبادرة التي اعلن عنها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان والتي زعق الزاعقون وقالوا بانها وسيلة سعودية لوضع قدمها في العراق لمواجهة المد الايراني، كانت من ضمن مشروع استراتيجي خططت له المملكة ويستهدف تخضير الصحراء وزراعة نحو ٥٠ مليار شجرة في شبه الجزيرة والخليج والعراق، ولا علاقة لها بإيران لا من بعيد ولا من قريب”، مبينا ان ” رفض العراق للمبادرة جاء وبحسب تبريرات وزارتي الزراعة والري بان العراق لن يتمكن من توفير المياه الكافية للمشروع، فيما يؤكد اختصاصيون ان هناك مغالطات في التقرير العراقي المقدم للجانب السعودي”.

شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. فمشروع السعودية مشروع اخرق الذي اقترحه ابن سلمان ، هذا الشبه امي !
    وساشرح ذلك بالتفصيل اذا صار وقت رغم الانشغال !
    حدث العاقل بما لا يعقل فان صدق فلا عقل له .
    هو يعتقد ان زراعة خمسين مليار شجرة هو الذي سيجعل الارض خضراء ؟؟!! ويعتقد انه بمجرد زراعة كل ذلك العدد من الاشجار سيكون له نجاح فوري وتتوقف العواصف الترابية الحمراء التي تجتاح المنطقة من اسبوعين خاصة! والاشجار سيكون لها جذور في اعماق الارض !
    الرجاء احد يفهمه ان العواصف التي تجتاح المنطقة بامكانها ليس فقط اقتلاع الاشجار انما تقتلع سقوف البيوت ! خاصة انك ستزرع براعم اشجار وليس اشجار كبيرة ، هذا على فرض توفرت كمية المياه لسقيها .
    ثم هل ابن سلمان يعلم ان تكلفة زراعة شجرة واحدة والاعتناء بها ( شرائها وسقيها وتخصيص عمال ومزارعين لمتابعة نموها ……. يكلف في القليل دولار واحد شهريا !! اذا لم يكن اكثر اربعة او خمس اضعاف ، فلو ان كل شجرة يكلف زراعتها والاهتمام بها سقيا ومتابعة دولار شهريا فهذا معناه ستحتاج الى خمسين مليار دولار شهريا اي سنويا ستمئة مليار ؟؟؟!!!! انك عبيط يا واد هههههههههه ؟
    البديل الفوري الناجح حاليا هو عمل مصدات اسمنتية ( وفق تخطيط خلص درسه حضرتنا) وهو ان يكون المصد بارتفاع ثلاثين متر واحد جهاته مسقف بحيث ليس فقط يصد العواصف الترابية انما يقوم بعدم السماح للتربة الرملية بالارتفاع والتطاير ، على ان يكون اكثر من حاجز صد واكثر من خط دفاعي يمتد على طول الحدود الصحراوية للمنطقة ، ثم نعمد لزراعة الارض بانواع من الحشائش البرسيم او غيره وحتى النباتات الصحراوية التي تستهلك كميات قليلة من المياه وبطريقة السقي بالتنقيط …..
    فهذا هو البديل الواقعي الذي ممكن ان نرى اثره خلال اشهر من الان ولن يكلف اكثر من ستة مليار دولار لمرة واحدة فقط ، اما ان تزرع خمسين مليار شجرة تقتلعها العواصف في اول يومين و تخسرك ستمائة مليار دولار سنويا هههههههه فهذا معناه انك ……. هههههههههه
    لي عودة ان فرغت.

  2. نورت لم تنشر كامل تعليقي ؟؟ مثلما ان رد ورفض الحكومة العراقية على المشروع السعودي لم يرفق بسخريتي من صاحبه الاهبل ابن الاهبل هههههههه الذي اسهبت فيه.

  3. مسكين احلامه العبرية يريد يسوقها على العراقين ههههههههههههه

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *