>

تعهدت السلطات في العاصمة الكورية الجنوبية سول بتفتيش المراحيض العامة يوميا للبحث عن أي كاميرات قد تكون مخبأة بداخلها.

وبحسب ما نقل موقع “بي بي سي” فإن كوريا الجنوبية تعاني من مشكلة خطيرة تتمثل في انتشار ظاهرة وضع كاميرات سرية بالمراحيض العامة وغرف خلع الملابس .

وبلغ عدد البلاغات التي تلقتها السلطات بشأن كاميرات تجسس تستخدم لأغراض “إباحية” حوالي 6000 بلاغ العام الماضي.

وغالبا ما تُنشر مقاطع الفيديو التي تسجلها الكاميرات السرية على مواقع الإنترنت دون علم الضحايا.

ونظمت نساء قبل أشهر قليلة احتجاجات ضد ظاهرة وضع كاميرات سرية في المراحيض العامة، وحمل بعضهن لافتات تقول “حياتي ليست فيلمك الإباحي”.

وقال نشطاء إن حياة النساء مهددة بمخاوف التقاط صور ومقاطع فيديو لهن دون علمهن.

وبحسب وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية، فإن المراحيض العامة تخضع لتفتيش كامل بصفة شهرية بحثا عن أي كاميرات مخبأة.

ويتعين على العاملين المسؤولين عنها حاليا التأكد من أنها خالية من الكاميرات بصفة يومية.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *