>

كشفت مصادر عن تفاصيل جديدة في واقعة مقـتل مدير مكتب كهرباء فرسان وأحد العاملين على يد وافد فلبيني، مبينة أن القاتل أشهر إسلامه قبل نحو 5 أشهر.

وأوضحت المصادر وفقاً لـ “عكاظ”، أن خلافاً وقع بين الوافد الفلبيني وعامل باكستاني، دفع الأول لتناول سكين والهجوم على الباكستاني الذي فرّ إلى داخل مبنى شركة الكهرباء واحتمى بمديره الذي حاول الإمساك بالقاتل وتهدئته.

وأضافت أن المقيم الفلبيني سدد إلى مدير مكتب الشركة عدة طعنات أدت لمقتله، وواصل هجومه وأفرغ محتويات طفاية حريق تجاه مواطن حاول السيطرة عليه، ما أدى إلى سقوط المواطن مغشياً عليه ونقل إلى المستشفى.

يذكر أن مدير مكتب كهرباء فرسان أحمد محمد نسيب كان يبلغ من العمر 57 عاماً، ومتزوجاً وكان على أبواب التقاعد العام المقبل، وأصيب قاتله أثناء مقاومته للشرطة التي اضطرت لإطلاق النار للسيطرة عليه ونقل بعد ذلك للمستشفى.



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *