>

بعد تداول مقطع فيديو على مواقع التواصل الإجتماعي يوضح تعرض مقيم مصري بدولة الكويت ويعمل في محل للألعاب بمنطقة الفحيحيل إلى الاعتداء بالضرب على يد شابين كويتين .

الأمر الذي أثار غضب واستياء المتابعين خاصة على مواقع التواصل الإجتماعي في مصر وخروج مطالبات بضرورة القبض على هذين الشابين ومعاقبتهما على فعلتهما .

كشفت صحيفة ” الراي ” الكويتية نقلا عن مصدر أمني في دولة الكويت عن السبب من وراء الواقعة وهو أخت الشابين .

وقال المصدر : ” أخت الحدثين وتبلغ من العمر 12 عاما دخلت إلى أحد محال الألعاب في الفحيحيل بقصد الشراء إلا أنها اختلفت مع البائع وعادت إلى منزل ذويها وأبلغت شقيقيها الحدثين بأن البائع أخطأ بحقها في الكلام واقترب منها ” .

وتابع : ” فاستشاطا غضبا وانطلقا إلى المحل وانهالا بالضرب على البائع دون مقدمات أو استيضاح الأمر منه ثم غادرا المكان .. وعندما علم والد الطفلة وشقيقيها بما حدث توجه إلى البائع المصري واعتذر عما بدر من إبنيه وقام بحل الموضوع بشكل ودي دون أن يصل إلى الجهات الأمنية وانتهت الحادثة آنذاك ” .

وأضاف : ” إلا أنه وبعد مرور أسبوع قام الحدثان بإعادة نشر المقطع الذي ظهرا فيه وهما يعتديان على البائع ” .

وإثر إنتشار مقطع الفيديو استدعت الأجهزة الأمنية البائع الذي أكد أنه تم حل الموضوع وديا ولا يرغب في تسجيل شكوى .. كما أكد والد المعتديين ذلك بدوره .

وعلى الجانب الآخر كانت قد خرجت وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين في الخارج ببيان لها جاء فيه أن الواقعة انتهت بالاعتذار ورفض المصري تسجيل شكوى .




شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *