>

تقوم الكنيسة الإنجليكانية في بريطانيا بحملة لتشجيع المصابين بأمراض مزمنة ومستعصية مثل السرطان والإيدز، على التوقف عن تناول الأدوية والاتجاه إلى الصلوات بدلا عن ذلك.

ونظرا إلى بحث قامت به شبكة أفريكان هيلث بوليسي للتأمين الصحي، فقد قام بعض أتباع الكنيسة في مدن بريطانية مثل مانشستر وغلاسكو بالتوقف عن تناول الأدوية الضرورية لشفائهم، وتخفيف آلامهم بعد أن تم إقناعهم بـ”قدرات الرب الشفائية” وفقا لما أوردته “إندبندنت”.
وقد كشف تحقيق قامت به إذاعة  «بي بي سي» في لندن البارحة أن ثلاث نساء مصابات بالإيدز قد توفين، بعد أن توقفن عن تناول الدواء بناء على نصيحة قساوستهن.
وقال المدير التنفيذي لشبكة أفريكان فرانسيس كيكومبا إن أحد أفراد عائلته انتحر العام الماضي، بعد أن قالت الكنيسة إنه لم يعد يعاني من عدم استقرار قواه العقلية، وطلبت منه التوقف عن تناول الدواء، لكن حالته تدهورت وانتحر في نهاية الأمر.
الأدهى أن الأمر امتد إلى إقناع الناس من اللاجئين في بريطانيا بأن الصلوات قد تنهي مشاكلهم فيما يتعلق بالهجرة والإسكان. والأمر بدأ يتخذ شكل تقليعة ليس فقط في بريطانيا ولكن في أفريقيا أيضا وعلى نطاق واسع .
وعلّق كيكومبا بقوله “إن هذا الموضوع يثير المخاوف على مستوى الوطن، فالموضوع يتعلق بظاهرة تفضيل العلاج الروحاني لجميع الحالات، وفي بعض الأحيان يقال للناس إن عليهم التوقف عن تناول الدواء لأنه يؤثر سلبا على قدرات الصلوات الشفائية. لقد التقينا بأشخاص من ذوي الحالات الحرجة وقد تم إقناعهم بإمكانية شفائهم في جلسة واحدة. الأدهى من ذلك أن الأمر امتد إلى إقناع الناس من اللاجئين في بريطانيا بأن الصلوات قد تنهي مشاكلهم فيما يتعلق بالهجرة والإسكان. والأمر بدأ يتخذ شكل تقليعة ليس فقط في بريطانيا ولكن في أفريقيا أيضا وعلى نطاق واسع”.
وقد نشرت الكنيسة على موقعها على الإنترنت صورا ومقاطع فيديو لمن تدعّي أنهم كانوا مرضى وتم “شفاؤهم” من أمراض كالإيدز والسرطان ودوالي الساق والكسور.
رئيسة قسم العلاقات العامة في رابطة الإنسانيين البريطانيين نعومي فيليبس قالت إنه “في المجتمعات الحرة، يتمتع الناس بحرية مطلقة ليؤمنوا بما يريدون الإيمان به. ولكن، عندما يحاول أولئك الذين في موقع المسؤولية -وخاصة عندما تكون لهم سلطة على أشخاص ضعفاء- الترويج لعلاجات خاطئة عن طريق الممارسات الدينية، وتشجيع الناس على الابتعاد عن طرق العلاج الصحيحة، فعند ذلك هناك الكثير مما يجب عمله”.
المتحدث باسم “كنيسة كل الأمم” قال لإذاعة بي بي سي “نحن لسنا الشافين، الله هو الشافي. ليس هناك مرض لا يستطيع الله أن يشفيه. لا يوجد داء ليس له عند الله دواء. نحن لا نطلب من الناس التوقف عن تناول أدويتهم. الأطباء يعالجون، والله يشفي”.
أما الكنيسة الكونية الجامعة لمملكة الرب التي مقرها البرازيل ولها مقر في بريطانيا أيضا، فتقول “إنها لا تدعّي أنها تشفي الناس، ولكنها تعتقد أن الرب يمكنه أن يشفي من خلال قوة الإيمان”.



شارك برأيك

‫10 تعليقات

  1. وقد كشف تحقيق قامت به إذاعة «بي بي سي» في لندن البارحة أن ثلاث نساء مصابات بالإيدز قد توفين، بعد أن توقفن عن تناول الدواء بناء على نصيحة قساوستهن.
    ___
    خلونا نسكر المستشفيات والجامعات وبلا ما حد يتعلم طب!!!

  2. Law kalaha ay mouslim la kamit douniya w ma ka3det w mounadamat houkouk al insan te3mel miha hikayat w yessir al takhalof how a simatona

  3. ومن وين طلعوا بهيك خبريه هالقساوسه ما طلع معهن يمزحوا إلا مع هالمعترين اللي ما بيلقوا دفشه اليوم الحصيله ثلاثه قتلى الحبل على الجرار الله يستر.

  4. المتحدث باسم “كنيسة كل الأمم” قال لإذاعة بي بي سي “نحن لسنا الشافين، الله هو الشافي. ليس هناك مرض لا يستطيع الله أن يشفيه. لا يوجد داء ليس له عند الله دواء. نحن لا نطلب من الناس التوقف عن تناول أدويتهم. الأطباء يعالجون، والله يشفي”.

    كلام منطقي وسليم بعدين همة ما جبروا احد هم قالوا رايهم وبالنهاية الناس احرار يتقبلوا النصيحة او ميتقبلوها

  5. it happened to me i was very sick and i am not allowed to have anymore of pain killer then i decide to stop taking any medication and i did stop my medication then i only prayed for jesus to help me with my sickness and after 3 days i wake up feeling good and i still feels good never have the same problem again…thanks jesus i love you

  6. Georges, our lord JESUS bless you and be always with you, medications and treatments are important of course but we are not always sure of its results or sure that it will make us feel better, but with JESUS we are definitely sure that he’ll cure us and save us. May God protect you.,

  7. كلام سليم وعلى رأي seleen هم ماجبروا حدا حكوا نصيحتهم كرجال دين مؤمنين بقدرة الله وهؤلاء مرضى مستعصية امراضهم ايدز وسرطان يعني ميؤس منهم والتسليم بأمر الله أفضل لهم.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *