>

كشفت الناشطة الكويتية سلوى المطيري، عن عملها كـ ”خطابة“، في دولة لبنان وذلك عبر مقطع فيديو نشرته على احد حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وظهرت سلوى المطيري، في مقطع فيديو قالت فيه إن هذا المكتب سيعمل ”أونلاين“، عن طريق هاتف عبر تطبيق ”واتس آب“.

وأضافت أنها ”ستعمل في تلك المهنة بشهادتها الخاصة، حيث كانت تبحث طوال الفترة الماضية عن بلد تفهم شهادتها تلك حتى وجدتها“، على حد قولها.

ويبدو ان سلوى المطيري تنوي الاستقرار في لبنان حيث قالت “انا سبحان الله كنت اسافر دول وايد ابغى دولة تفهمنى ابغى دولة الاقي فيها اللي انا ابيه لقيته في لبنان”.

وكانت سلوى المطيري قد طالبت في وقت سابق، بمليار دينار كويتي (أكثر من 3.2 مليار دولار) على “الطريقة”، التي زعمت أنها تعالج النوع الجديد من فيروس كورونا.

وقالت على الـ”سناب تشات” إنها أخذت عملها مع وصفة العلاج للسفارة الصينية في الكويت.

وكتبت المطيري: “أنا أمام السفارة الصينية، أتيت لأقدم ملاحظات حول طرق علاج فيروس كورونا”، وعرضت الأوراق المطبوعة باسم السفير الصيني في الكويت.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *