أعلن قصر باكنغهام أنّ ملكة بريطانيا، إليزابيث الثانية البالغة من العمر 95 عاماً، أمضت ليلة الأربعاء-الخميس في المستشفى لاول مرة منذ سنوات بعد أن نصحها الأطبّاء بالراحة وبإلغاء زيارة لإيرلندا الشمالية، مؤكّداً أنّها عادت إلى مقرّ سكنها ومعنوياتها مرتفعة.

وقال القصر الملكي في بيان إنّه “بعد نصيحة طبية بالراحة لبضعة أيام، قصدت الملكة المستشفى بعد ظهر الأربعاء لإجراء فحوصات أولية، وقد عادت إلى قلعة وندسور اليوم (الخميس) عند وقت الغداء، ومعنوياتها مرتفعة”.

وفي سبتمبر الماضي، فتحت الحكومة البريطانية، تحقيقا بعد تسرب خطط رسمية أطلق عليها اسم “جسر لندن” تضم جميع التفاصيل الرسمية التي تتبع وفاة محتملة للملكة إليزابيث الثانية.

ونقلت صحيفة “تيلغراف” البريطانية آنذاك أن “جسر لندن” مخطط وزع على كبار الشخصيات السياسية وموظفي الخدمة المدنية في البلاد تحسبا لوفاة الملكة، لكنه تسرب  ونشر من قبل موقع مجلة “بولتيكو”.

شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. أبنها الامير شارلز مستنى أمه الملكه تموت علشان يقعد عالكرسى مكانها ويحقق حلمه ويتعين ملك لانكلترا.
    لكن باين انو أمه الملكه حتفضل عايشه كتير وحيموت هو قبلها ومش راح يتعين ملك لبريطانيا.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *