>

غيّب الموت الأميرك، بوب جفنيز، مصمم الرسوم المتحركة الشهيرة “توم وجيري”، ومصمم أشهر الشخصيات الكرتونية، عن عمر يناهز 99 عاماً.

وامتدت حياة جفنيز المهنية أكثر من 60 عاماً، حيث عمل مصمماً للرسوم المتحركة مع أكبر الشركات في هذه الصناعة، منها ديزني.

طوال تلك السنوات قام جفنيز بتصميم أبرز الشخصيات الكرتونية، مثل “توم وجيري”، و”البطة دافي”، و”ألفين أند ذا شيبمانكس”، و”باباي”، فضلاً عن تصميم شخصية “باغز باني” الشهيرة.



شارك برأيك

‫25 تعليق

  1. الموت
    هو الحقيقة الوحيدة التي يتفق الكل على حتمية حصولها
    ورغم ذلك يستمر البعض /وعلى راسهم الحكام في بلاد الاسلام/في اجرامهم
    لانهم لا يؤمنون بالاخرة والموت والحساب والجنة وجهنم التي عليها ملائكة غلاظ شداد
    ولو امنوا لماخذلوا الامة ولا خانوها ولا جاروا عليها،ولما باعوهالترامب بثمن بخس هو كراسيهم !

  2. وعلى ذكر الموت
    هل صحيح قولهم:” عندما تكره المرأة رجلاً لدرجة الموت
    ،فإنّ ذلك يعني أنّها كانت تحبّه لدرجة الموت.؟! 🙂

  3. يحيا العدل
    وانعم واكرم بحياة،.لم تكن الا بسبب قلة الموت !
    اذ بات لا خيار لامة الاسلام الا ان تموت على طريقة اهل الشام الذين قاوموا العبودية
    او ان تموت بعد ان تذوق من الاذلال اشكالا والوانا !
    فاختاري امة اسلامي …الموت باسلحة ترمب
    او الموت قهرا من اذلال الحكام ودوسهم على الرؤوس!

  4. ضيعت مستقبلك !!
    تبا لهذه العبارة ما اقبحها ..
    لانها لا تقال عادة الا للناس الذين يقارعون الطغاة ويرفضون ان يطأطؤوا لهم الجباه!
    عن اي مستقبل يتكلم الدهماء والغوغاء واالساقطون ؟!
    وهل لمسلم قرر ان يعيش لدينه وان يحافظ على كرامته وعزته مستقبل في ظل انظمة الخصيان الذين بدل ان يحاربوا الصهانية ردا على الاف الجرائم التي ارتكبوها بحق الامة واخرها منع الاذان فانهم يسارعون الى اطفاء النيران التي كادت تلتهم دويلة صهيون ؟!
    اقسم بالله ان الموت الذ بكثير من العيش في ظل مثل هذه الانظمة الساقطة التي على راسها حكام عبيد للكفر!
    ……………..
    سلطان الخرفان
    يرسل طائرات لانقاذ اسرائيل من النيران
    ويرسل راجمات الصواريخ لذبح المسلمين في العراق والشام!
    …………….
    المنافقون اخوان للكفار
    بلا شك ولا ريب ولو اختلفت معتقداتهم
    ولهذا هرعت دول الكفر لانقاذ دولة صهيون من الحرائق التي تعصف بها
    والسؤال:لماذا قام قردوغان بنفس دور الكفار في دعم دولة صهيون الاجرامية؟
    الجواب هو بلا شك ان المنافقين اخوان للكفار ايضا ..لكن الخرفان لا يؤمنون بهذا !
    http://www.youm7.com/story/2016/11/24/%D9%86%D8%AA%D9%86%D9%8A%D8%A7%D9%87%D9%88-%D8%AA%D8%B1%D9%83%D9%8A%D8%A7-%D8%AA%D8%B1%D8%B3%D9%84-%D8%B7%D8%A7%D8%A6%D8%B1%D8%A9-%D8%A5%D8%B7%D9%81%D8%A7%D8%A1-%D8%B9%D9%85%D9%84%D8%A7%D9%82%D8%A9-%D9%84%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%A7%D8%B9%D8%AF%D8%A9-%D9%81%D9%89-%D8%A5%D8%AE%D9%85%D8%A7%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D9%82/2981496

  5. لا فائدة من قول لاالله الا الا الله
    عند الموت من فاجر ا و مجرم او كافر
    لان التوبة يجب ان تكون قبل الغرغرة..
    والقران هو الاساس ولا قيمة لاي كلام يناقضه .
    ………….
    إِنَّمَا التَّوْبَةُ عَلَى اللَّهِ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السُّوءَ بِجَهَالَةٍ ثُمَّ يَتُوبُونَ مِنْ قَرِيبٍ فَأُولَٰئِكَ يَتُوبُ اللَّهُ عَلَيْهِمْ ۗ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا (17) وَلَيْسَتِ التَّوْبَةُ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ حَتَّىٰ إِذَا حَضَرَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ إِنِّي تُبْتُ الْآنَ وَلَا الَّذِينَ يَمُوتُونَ وَهُمْ كُفَّارٌ ۚ أُولَٰئِكَ أَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا (18)

  6. ومن لا يحب قراع الطغاة
    يعش ابد الدهر …عيش
    ………….
    جميل قول الشاعر :
    فاما حياة تسر الصديق…… واما ممات يغيظ العدى …
    .ونفس الشهيد لها غايتان ..ورود الاماني ونيل الردى
    وقول الشاعر: اذا غامرت في امر مروم ….فلا تقنع بما دون النجوم
    فليس الموت في امر حقير …كمثل الموت في امر عظيم
    وقول الشاعر…… نحاول ملكا ان نموت فنعذرا
    والحق ان الكلام ادناه يذكرني بما قلناه
    من ان قولهم :اذا الشعب يوما اراد الحياة …فلا بد ان يستجيب القدر
    هو قلة ادب …..مع رب القدر والبشر
    والصواب :اذا الشعب يوما اراد الحياة…فان عليه قراعِ .. الطغاة
    وان لا يطاطيء يوما جباه…………….سوى للالهِ…سوى للاله
    وبغير هذا فان كل محاولة هي كمحاولة جني العنب من الشوك …
    او كمحاولة ايصال الاسلام الى الحكم عن طريق صناديق الديموقراطية الهيلارية!!ا

  7. حسن الخاتمة
    يدل عليه العمل…
    وليس المكان او الزمان
    ……..
    والاحاديث الواردة في فضل الموت في اي زمان او مكان لاقيمة لها ، لان الزمان والمكان ليسا مما في اختيار الانسان او ارادته :”ولا تعلم نَفْسٌ مَاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ . ولهذا فالحديث الذي ورد في فضل الموت يوم الجمعة…مثلا ، ليس بصحيح، لأن الإنسان إنما يثاب على اعماله التي فعلها باختياره وموت الإنسان يوم الجمعة ليس باختياره ،فلو حضره الموت يوم الخميس فانه لا يستطيع أن يؤخره إلى يوم الجمعة ولا يستطيع أن يقدمه أن كان اجله يوم السبت إلى يوم الجمعة.
    ولذا فان كل حديث ورد في فضل الموت في يوم معين و في مكان معين ، ليس بصحيح لأن الثواب على الأعمال التي تقع من العبد اختياراً.ولا دلالة فيها على حسن الخاتمة…
    وعليه فالعبرة بالعمل الذي كان عليه المرء عند موته،هل هو مما يثاب عليه ام العكس،ومن علامات حسن الخاتمة أن يموت على المسلم اثناء قيامه بطاعة من الطاعات الله تعالى،كما لو مات في صلاة أو في صيام أو في حج أو في عمرة أو في جهاد في سبيل الله،أو في إلى الله،او في مقارعة واغاظة لاعداء الله من الكفار والمنافقين.
    ومن يرد الله به خيراً يوفقه إلى عمل صالح فيقبضه عليه .لقوله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : « إِذَا أَرَادَ اللهُ بِعَبْدٍ خَيْرًا اسْتَعْمَلَهُ قَبْلَ مَوْتِهِ . ، فَسَأَلَهُ رَجُلٌ مِنْ الْقَوْمِ ، مَا اسْتَعْمَلَهُ ؟،قَالَ : يَهْدِيهِ اللهُ عَزَّ وَجَلَّ إِلَى الْعَمَلِ الصَّالِحِ قَبْلَ مَوْتِهِ ثُمَّ يَقْبِضُهُ عَلَى ذَلِكَ ».صححه الأَلْبَانِيُّ فِي “السِّلْسِلَةِ الصَّحِيحَةِ” “3/188/1114” :
    ومن العلامات على حسن الختام بعد الموت: ثناء جماعة من المسلمين عليه بالخيرلحديث أنس رضي الله عنه قال : مرّوا بجنازة فأثنوا عليها خيرا ً، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : “وجبت” ثم مرّوا بأخرى فأثنوا عليها شراً ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : “وجبت” فقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه ما وجبت ؟ فقال : “هذا أثنيتم عليه خيراً، فوجبت له الجنة ، وهذا أثنيتم عليه شراً فوجبت له النار، أنتم شهداء الله في أرضه “.رواه البخاري

  8. حديث #استئذان #ملك #الموت
    #من #النبي #ليقبض #روحه ….حديث ضعيف أي غير صحيح
    ……..
    اتضايق جدا من كل كلام يحاول تصوير الرسول صلى الله عليه وسلم وكانه ليس من البشر،لان هذا يناقض القرآن ويناقض نهي الرسول عن اطرائه،الذي ادى ببعض الجهلة كالصوفيين الى ما يشبه تاليه الرسول !!ا
    …..
    ومما جاء في الحديث اعلاه،فدخل الملك جبريل على النبي وقال:ملك الموت بالباب ويستأذن أن يدخل عليك وما استأذن من احد قبلك. فقال له إذن له يا جبريل، ودخل ملك الموت وقال: السلام عليك يا رسول الله أرسلني الله أخيرك بين البقاء في الدنيا وبين أن تلحق بالله،فقال النبي:بل الرفيق الأعلى بل الرفيق الأعلى ” .وهوحديث شديد الضعف؛ضَعّفه ابن كثير وابن حجر وغيرهما من الحفّاظ .
    وقال فيه الهيثمي : رواه الطبراني ، وفيه عبد الله بن ميمون القداح ، وهو ذاهب الحديث . اهـ.وحَكَم عليه الألباني بالوضع ، وذلك يَعني أنه موضوع مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يجوز تناقله ، ولا تَحِلّ روايته .
    ……..

  9. حتى الموت لا يشغلنا عن النصح لاخوتنا
    …….
    استغرب البعض انني كنت انصح واشرح اثناء الكلام عن موت والدتي وغيرها من الناس الذين احزنني موتهم.
    وقد وجدت في حكايات اسلافنا من الصالحين من فعل ذلك.ولنا فيهم القدوة الحسنة ان شاء الله .
    …….
    قال رجل لعمر بن عبد العزيز في وفاة ابنه عبد الملك: آجرك الله يا أمير المؤمنين، وأشار بشماله.
    فقال عمر: اشر بيمينك، فقال:سبحان الله!أما في موت عبد الملك ما يشغلك؟
    قال: لا،ما في موت عبد الملك… ما يشغلني عن نصيحة المسلم.

  10. على سيرة الموت
    ….
    كلنا بلا استثناء:سجناء،محكومون بالافراج او بالاعدام…دون تحديد المواعيد. …..
    اما الذين آمنوا عملوا الصالحات،فسيصدر في اي وقت،/ربما بعد ساعة او بعد ساعات او غدا او بعد غد/الحكم عليهم بالافراج من سجن الدنيا لانها سجن المؤمن فيتخلصون من شقاء وعناء هذه الحياةويدخلون جنة عرضها السماوات والارض اعدت للمتقين،فلنحرص ان نكون من المتقين قبل فوات الاوان!!ا
    واما الذين كفروا او نافقوا او عصوا الله ..فسيصدر عليهم الحكم بالاعدام /اي بالاخراج من الدنيا التي هي جنتهم،والادخال في جهنم/ …ايضا في اي لحظة ….فهلا اعاد هؤلاء النظر ايضا…. قبل فوات الاوان؟!ا

  11. من مواقف عظيمات النساء المسلمات مع الموت
    …………..
    اورد المنذري في”الترغيب والترهيب” “3/57″،وصححهالألباني في “أحكام الجنائز” “ص/39”
    قصة عجيبة وقعت لامن ام سليم بنت ملحان امرأة أبي طلحة.
    تروي القصة ان ابنا لام سليم تُوفي فلم تجزع،وعندما شكي له أبو طلحة ما فعلت زوجته قال له الرسول: بارك الله في ليلتكما،فحملت-وهذا الجزاء في الدنيا- وولدت عبد الله،فقال رجل من الأنصار:رأيت تسعة أولاد كلهم قد قرءوا القرآن من أولاد عبد الله المولود،أما أجرها في الآخرة فقد كانت من المبشرات بالجنة الذين رآهم النبي وسمع أصواتهم في الجنة قال صلى الله عليه وسلم”دخلتُ الجنة فسمعتُ خشفة بين يدي،فقلتُ ما هذه الخشفة،فقيل:الغميضاء بنت ملحان”/أخرجه مسلم.

  12. استكمالا:لموضوع مع الموت من جديد!!
    واخيرا …صدر قرار الافراج النهائي عن”منى” ام ربيع/يرحمها الله .
    …..
    …بعد معاناة لمدة سنوات مع مرض السرطان…وبعد قرابة اسبوع من سكرات الموت..اذن الله لام ربيع ان ترتاح/ ان شاء الله / من عناء وشقاء سجن المؤمن، … فانتقلت بأمر الله من ضيق هذه الدنيا/الى براح الاخرة ان شاء الله/اليوم/ الجمعة 17 رمضان /ظهرا… حيث اسلمت الروح لبارئها!!!
    ونسال الله ان تكون استراحت،واراحت،ولا نزكي على الله احدا، لكننا نشهد بما نعلم،ونعلمها من الصالحين،و لنا الظاهر..ونكل السرائر لله عز وجل.
    اما ان ما حصل افراج عنها،فذلك لقول الرسول صلى الله عليه وسلم :” الدنيا سجن المؤمن وجنة الكافر”..ومعلوم ان الموت خروج للمؤمن من سجن الدنيا …ودخول للكفار والمنافقين وما شابه لسجن الآخرة.
    واما انها استراحت واراحت،فلانها تخلصت من المعاناة ومكابدة الالام التي لا تكاد تطاق بسبب المرض.
    واما انها اراحت فلأن كل من حولها كان يتألم لالمها،….وليس لانها كانت من الذين يتعبون من حولهم بشكل مقصود خبيث،كما في حالة المنافقين الذين يعم اذاهم الناس وينطبق عليهم قول رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ” مُسْتَرِيحٌ وَمُسْتَرَاحٌ مِنْهُ ” ، قَالُوا : يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا الْمُسْتَرِيحُ وَالْمُسْتَرَاحُ مِنْهُ ؟ فَقَالَ:”الْعَبْدُ الْمُؤْمِنُ يَسْتَرِيحُ مِنْ نَصَبِ الدُّنْيَا،وَالْعَبْدُ الْفَاجِرُ يَسْتَرِيحُ مِنْهُ الْعِبَادُ،وَالْبِلَادُ ، وَالشَّجَر ُ، وَالدَّوَابُّ ” .رواه البخاري
    ومعنى الحديث:أن الموتى قسمان: مستريح ومستراح منه،ونصب الدنيا : تعبها،وأما استراحة العباد من الفاجر فمعناه : اندفاع أذاه عنهم ، وأذاه يكون من وجوه ، منها : ظلمه لهم ، ومنها : ارتكابه للمنكرات فإن أنكروها قاسوا مشقة من ذلك ، وربما نالهم ضرره ، وإن سكتوا عنه أثموا .
    ولهذا نقول لا باس بالحزن على الصالحين حين يموتون…ولا باس بالفرح لهلاك المنافقين ممن آذوا امة الاسلام، ولو عدهم البعض اعلم العلماء.
    وشهادة لله فان ام ربيع كانت زوجة صابرة،واما صالحة حنونا،واختا رفيقة شفيقة رفيقة ..وانسانا كانت تحب كل الناس، وتفرح لفرحهم وتحزن لحزنهم، ..ولهذا فهي تستحق فعلا ان نترحم عليها من كل قلوبنا…فلنترحم عليها بنيِّة صادقة..ومن الاعماق، لعل الله يرزقنا بمن يترحم علينا بصدق.. عندما يصدر قرار الافراج عنا من هذا السجن الضيق الذي نحن فيه .

  13. ماذا تفعل …لو علمت انك ستموت غدا؟؟ا
    …………
    بالنسبة لي/وبكل صدق/ لن افعل شيئا لا افعله الان/وساستمر في فعل ما افعله الان دون زيادة او نقصان
    ولا سيما في مهاجمة وفضح اعداء الله من الكفار والمنافقين..واهل الاستبداد والطغيان …حتى لو كنت احتضر …ان استطعت…..!
    ولسان حالي اذا قامت القيامة على احدكم وهو ينشر ما يغيظ الكفار والمنافقين فلينشره !

  14. لا قرّت اعين الجبناء
    ……….
    يزعمون انهم مسلمون!!
    ومع ذلك يتمنون ان لايموتوا الا على فراشهم،كما تموت البعران…
    فالى هؤلاء البعران الذين اخلدوا الى الارض..ووصفهم خالد بالجبناء، اقول:
    ……….
    لا ادري ما المقصود بمصر” بتاعة زمان “…التي قالها احدهم متباهيا بانهم كانوا يموتون على فراشهم وليس في حروب او معارك او احداث دامية …لكنني ادري ان هذا كلام الناس الذين قال الله عنهم” وَلَتَجِدَنَّهُمْ أَحْرَصَ النَّاسِ عَلَىٰ حَيَاةٍ وَمِنَ الَّذِينَ أَشْرَكُوا ۚ يَوَدُّ أَحَدُهُمْ لَوْ يُعَمَّرُ أَلْفَ سَنَةٍ وَمَا هُوَ بِمُزَحْزِحِهِ مِنَ الْعَذَابِ أَنْ يُعَمَّرَ ۗ وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِمَا يَعْمَلُونَ “96”…اي هو وصف للناس غير المؤمنين بالله ،ولا اليوم الاخر ،وليس وصفا للمسلمين الصادقين في اسلامهم ،من اهل مصر او غيرها.
    فالمسلمون الصادقون يحرصون كل الحرص ان لا يموتوا على فراشهم كما يموت البعير،بل يتمنون ان يكرمهم الله باتخاذهم شهداء،وهذا ما سوف يحرص الخوان المسمين ،الذي وصلوا الى الحكم بامر هلاري،ان لايكون..كما حرص على هذا كل عبيد هلاري السابقين!!!ا
    فهلاري وكل عبيد هلاري يمقتون مقولة خالد بن الوليد “وها انذا اموت على فراشي كما يموت البعير..قلا قرت اعين الجيناء”…لان خالد كان يكتب لاجدادهم
    “من خالد بن الوليد،أما بعد فالحمد لله الذي فض خدمكم،وسلب ملككم،ووهّن كيدكم من صلى صلاتنا واستقبل قبلتنا، وأكل ذبيحتنا فذلكم المسلم،له ما لنا وعليه ما علينا،إذا جاءكم كتابي فابعثوا إلي بالرّهُن واعتقدوا مني الذمة، وإلا فو الذي لا إله غيره لأبعثن إليكم قوما يحبون الموت كما تحبون الحياة !!”..
    .فاين رسائل خالد …من رسائل مرسي العراط صديق وعزيز موشيه بيريز ومن قبله من الساقطين.. كانور السادات؟؟!!ا
    ولهذا ومنعا لظهور امثال خالد فان اهم شرط تاخذه واشنطن على عملائها،او بالاحرى عبيدها،العلمانيين الحلقيقين منهم والملتحين،هو الحكم بغير ما انزل الله،كيلا يسمع المسلمون نداء حيّ على الجهاد،الذي يهدد الكفر بالفناء والزوال..ولهذا راينا كيف استمات مرسي العراط وطغمته في مصر،على سوق الناس بكل الاساليب، للموافقة على دستور الكفر العلماني الذي قررته واشنطن وبصم عليه عملاؤها بحوافرهم.
    وعليه اقول لعبّاد الحياة الدنيا،الذين جعلوا غايتهم من الحياة التلذذ بمتاع الغرور/ وليتهم يعلموا ما معنى متاع الغرور/ اقول لهم : اطمئنوا ” فلن يحرمكم الخوان المسمين من الموت “موتة ربكم كما تموت الانعام” ، فلهذا اوجدهم الكفار وسلطوهم عليكم !!!ا

  15. #افضى #الى #ما #قدم…
    لاتقال بحق المجرمين الذين لا زال اتباعهم يعيثون في الارض فسادا
    …………
    الادلة الشرعية لم تنه عن سب وفضح المجرمين الذين اذوا امة الاسلام ولا زال اذاهم ساري المفعول من خلال اتباعهم، كما في حالة اتاتورك وحسن البنا وما شابه،وانما يعمل بها في حالة مسلم فاسق كان يشرب الخمر او يزني اي يفسق فسقا لا يتعدى ضرره نفسه او المقربين منه .
    واكبر دليل هو حديث البخاري “وجبت” بحق من اثنى عليه الصالحون شرا.
    فالعبرة ليست بصلاح الميت او فساده بل باذاه للمسلمين، لان صلاح المرء وفساده بل وايمانه وكفره على نفسه،واما اذاه للمسلمين فعلى المسلمين الذين اكننوا باذاه ، ولذا كان من واجبهم ان يفضحوه.
    …ولهذا هاجم القرآن والسنة صناديد قريش ممن اذوا المسلمين اذى شديدا، ولم يهاحم البسطاء والعوام منهم،والدليل اننا لا نزال الى اليوم نسبّ ابا لهب والوليد بن المغيرة وامية بن خلف ومسيلمة وابي رغال ورؤوس الكفر، وما شابه …ولا نسبُّ عامة كفار قريش ،وكذلك الحال مع رؤوس المنافقين من امثال عبدالله بن سلول .
    ويؤكد هذا ان وجود ابناء او اتباع للمجرمين لم يمنع المسلمين الاوائل من ذكرهم بالسوء.. فقد عاش بين المسلمين ابناء لابي لهب مثل ابنته درة وابناء لابي جهل مثل عكرمة، وابناء للوليد بن المغيرة مثل حالد ومع ذلك لم يتوقف المسلمون عن لعنهم منذ زمن الرسول صلى الله عليه وسلم .. الى اليوم .
    والاصل ان يتبرأ ابناء الكفار والمجرمين من ابائهم وسادتهم وقادتهم، والا فجهنم اولى بهم كابائهم…ولنا في رسول الله صلى الله عليه وسلم وسيدنا ابراهيم صلى الله عليه وسلم القدوة الحسنة…اما من يصر على احترام المجرمين من ابائه وشيوخه فالى جهنم وبئس المصير.
    وللعلم فقد أجمع العلماء على جواز جرح المجروحين من الرواة أحياء وأمواتا.فما بالكم برؤوس العمالة والخيانة والماسونية والزندقة ..والاسلام المعتدل المزور الذي رضيت عنهم واشنطن وكل اعداء الاسلام؟؟!!ا

  16. وليس الموت في امر عظيم ….كمثل الموت في امر حقير!!!!
    وكذلك السجن ايضا !!!!
    ……….
    شتان شتان..بين من يسجن لقضية مشرفة كالعمل لانهاض امته ..وبين من يسجن /كسجين طرة/ لانه نهب وسرق وخان وظلم امته!!!
    فالاول يشعر بالقيود اساور عز اعظم من اساور كسرى ..
    .اما الثاني فيشعر بها قيود ذل وهوان جزاء بما كسبت يداه
    لهذا استتفه بل يسقط من عيني من يتباهي بانه لم يدخل سجنا او مخفرا في حياته …لان القضية ليست دخول السجن او عدم دخوله..والمفروض ان يفخر انه لم يدخل السجن في قضية غير مشرفة..وان يفخر ان دخله في سبيل الله !!!!/

  17. لا لتحويل القرآن الى …مطرب لاحياء حفلات المآتم
    حكم قراءة القرآن على الميت….أو إهدائه ثواب تلاوتة
    انما انزل القرآن للاحياء،لا للاموات،فلنتعامل معه لما انزله الله ان كنا مؤمنين!ا
    لم يرد اي دليل في القرآن او السنة الصحيحة،اوحتى عن الصحابة انهم كانوا يقرؤون القرآن على الموتى بعد موتهم،او على قبورهم اوعند استقبال المعزين.
    والمعروف ان القرآن انما انزل لاخراج الناس من الظلمات الى النور،والموتى لا ينتفعون عمليا من هذا الامر..لانه لم يرد دليل صحيح على هذا.
    وومما شاع بين المسلمين بدعة قراءة القرآن على الميت،وتخصيص سورة ياسين بشكل خاص،والصحيح انه لا يسن قراءة القرآن على الميت،لا بسورة ياسين ولاغيرها،فالقرآن انزل للاحياء لا للاموات وحديث:”اقرأوا على موتاكم يس”.حديث ضعيف،وبالتالي،فالحكم المبني عليه لا قيمة له شرعا.
    يقول صلى الله عليه وسلم:”إنه يؤتى بالقرآن يوم القيامة وأهله الذين كانوا يعملون به تقدمه سورة البقرة وآل عمران، كأنهما غمامتان أو فرقان من طير صواف تحاجان عن أصحابهما””،لاحظوا كلمة يعملون به في الحديث..اي من لا يعملون به فلا قيمة لحفظهم القرآن..فالمقصود أن القرآن أنزل للعمل به وتدبره والتعبد بتلاوته والإكثار من قراءته،لا لإهدائه للأموات أو غيرهم.
    ولم يرد في إهدائه للوالدين،أوغيرهما أصل يعتمد عليه،وقد قال صلى الله عليه وسلم:”من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهورد””…وقد ذهب بعض أهل العلم إلى جواز ذلك وقالوا:لا مانع من إهداء ثواب القرآن وغيره من الأعمال الصالحات،وقاسوا ذلك على الصدقة والدعاء للأموات وغيرهم،ولكن الصواب هو القول الأول؛للحديث المذكور،وما جاء في معناه،ولو كان إهداء التلاوة مشروعاً لفعله السلف الصالح..والعبادة لا يجوز فيها القياس؛لأنها توقيفية لا تثبت إلا بنص من كلام الله عز وجل،أو من سنة رسوله صلى الله عليه وسلم للحديث السابق وما جاء في معناه،والحق ان من اجازوا انما قاسوا حيث لا يجوز القياس،لان العبادات لا تعلل ما لم ترد فيها علة،والزيادة في العبادات بدعة، لان كل امر لم يكن عليه الرسول واصحابه الاوائل فهو رد اي مردود !!
    فينبغي البقاء على الأصل وهو أنها عبادة توقيفية،فلا تفعل للأموات، بخلاف الصدقة عنهم والدعاء لهم والحج والعمرة وقضاء الدين،فإن هذه الأمور تنفعهم،لانهاجاءت بها النصوص ومن ذلك حديث:”إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث:صدقة جارية،أو علم ينتفع به،أو ولد صالح يدعو له. وقد ثبت في الصحيح أن رجلا قال:يا رسول الله إن أمي ماتت ولم توص وأظنها لو تكلمت لتصدقت أفلها أجر إن تصدقت عنها ؟قال النبي صلى الله عليه وسلم “”نعم””فبين الرسول صلى الله عليه وسلم أن الصدقة عن الميت تنفعه، وهكذا الحج عنه والعمرة،وقد جاءت الأحاديث بذلك،أما ان يتلو له القرآن ويثوبه له،أو يصلي أو يصوم عنه،فهذا كله لا أصل له،والصواب أنه غير مشروع.لان الاصل ان لا عبادة بغير دليل والا ” صار الحال كحال ”انما نعبدهم ليقربونا الى الله زلفا”ولو كان من حق الانسان ان يعبد الله كما يشاء الانسان لما كان من ضرورة للرسل الذين يبلغون الناس اوامر الله ونواهيه..ومنها ما يتعلق بالعبادات فدعونا نجعل القرآن لما انزل له …ولا نجعله للاموات والمقابر كما يريد الطغاة عبيد واشنطن ومطاياهم من علماء السوء المضلِلين للامة !!

  18. وجاءت سكرة الموت بالحق..ذلك ما كنت منه تحيد
    ……….
    اذا لم يكتب لامة الاسلام ان تخلع عدو الله،عميل الامريكان،الاخونجي العلماني -بل راس حربةالعلمانية وعرابها الاكبرفي بلاد الاسلام- اردوغان، كما خلعت الطغاة الاخرين قبل موته،فانه عندما تحين ساعة هلاكه،وياتيه ملك الموت ليقبض روحه،سيتمنى لو انه عاش ومات بائع كعك بسيط،ياكل خبزه- او كعكه- حلالا بعرق جبينه،وليس خبزا مجبولا بالعار والشناروالحرام،اي سحتا كمهر بغي،مقابل مظاهرته لاعداء الله ،وخيانته لله وامة الاسلام … !!!!
    وما قلته عن اردوغان،قوله عن كل الطغاة- حكام بلاد الاسلام-و على راسهم حكام دويلات بني اخونج، الذين غدروا بامة الاسلام،ونكثوا وخانوا معها العهود والوعود، واداروا الظهر للاسلام وللقرآن، وساقوا الامة الى الاحتكام بكفر ال علمان .
    واقوله لكل الادباء والكتاب والمشايخ، وكل عبيد الطغاة ومشايخ الطغاة الذين يصفقون لهم دون اي مبالاة بالحلال والحرام، اي دون مبالاة بما يرضي الله او يسخطه..واقوله لكل من يقدس المشاهير والمشايخ..ويجعل كلامهم اولى بالطاعة والاحترام من كلام الله ورسوله.

  19. وليس الموت في امر حقير ..كمثل الموت في امر عظيم
    ……………
    اذا كان الطغاة الكفرة الفجرة عبيد الغرب الكافر الفاجر المجرم الذي يكيل بمكيالين …ولسان حاله قتل امرئ في غابة جريمة لا تغتفر وقتل شعب مسلم مسالة فيها نظر ..
    اقول اذا نجح هؤلاء المجرمين في حرمان امة الاسلام من العيش بكرامة وعزة فانهم لن يستطيعوا ان يحرموا شباب الامة من الموت بشرف وعزة!
    لن يستطيعوا ان يفرضوا على شباب الامة ان يموتوا راكعين مطأطين رؤوسهم خانعين ..فلنرفض ان نموت اذلاء مستخذين فنبوء بخسارة الدارين …
    لان هذا ورب الكعبة هو الخسران المبين..
    فيا شباب الامة/ ولاسيما في الشام عقر دار الاسلام /انتم والله مخيرون بين خيارين للنهاية او الخاتمة…خيار نهاية ابي عبدالله الصغير_ الذي آثر الحياة الدنيا على الاخرة ..فكان مصيره مزابل التاريخ،وامره الى الله يوم القيامة ..
    او نهاية موسى بن الغسان اخر فرسان وابطال غرناطة.. الذي سطّر التاريخ سيرته العطرة باحرف من نور في الدنيا، لانه آمن بان ما عند الله خير وابقى..ونسال الله ونرجو ان يكون من اهل الفردوس الاعلى مع الصديقين والنبيين والشهداء!!!ا

  20. عبدة الاموات
    من الاولى بالاحتقار …
    .النسوة الجاهلات ام الهامانات؟؟
    ……..
    كثير من النسوة المسكينات الجاهلات،
    اللواتي يتوسلن للاولياء المزورين والاضرحة،متهمات بالشرك ومحتقرات مع ان ضررهن قد لا يتعداهن..
    لكن المصيبة في الشيوخ الذين يتوسلون الى الموتى كما في حالة الشيخ الذي توسل لزينب في قبرها والذين ينافقون للطغاة…فيقول احدهم – على سبيل المثال- عن انور السادات:”لو كان الأمر بيدي لجعلت الرئيس المؤمن محمد أنور السادات في مقام الذي لا يُسأل عما يفعل” ..اليست هذه قمة الشرك والنفاق ؟؟!!ا
    ومن الاولى بالاحتقار هاته النسوة الجاهلات- وما شابهن ..ام الشيخ المذكور واشباهه، ممن لهم ملايين المعجبين من المعفلات والمعفلين الذين يكادون يقدسونهم كما تقدس هذه النسوة الجاهلات هذه القبور واصحابها؟؟!!ا

  21. الوجه الاخر من الموت
    ………………
    لكل الاحداث وجهان،الاول ايجابي والاخر سلبي،
    لكن البعض يطغى عليه الوجه الايجابي،حتى لايكاد اصحاب التفكير السطحي يرون وجهه السلبي،والبعض يطغى عليه الوجه السلبي،حتى لايرى هؤلاء وجهه الآخر.
    ومن هذه الاحداث الموت.. فكثير من الناس لا يرى الا سلبياته ووجهه البشع ،مع ان له من الايجابيات الكثير،فلولا الموت لاكل الناس بعضهم بعضا عيانا!!
    والموت مصيبة بالتاكيد،لكنها مصيبة لاهل واصحاب الميت الذين يحبونه بصدق،اما بالنسبة لغيرهم فليست كذلك،فلا يشعر بالنار،الا من كانت اصابعه فيها . وهي نعمة بالنسبة للجنس البشري بشكل عام،ومصائب قوم عند قوم فوائد!!!ا
    ولولا الموت لما توقفت المعارك والحروب والاغتيالات والجرائم ثانية ساعة من زمان،فكثير من الناس الذين يتعرضون للظلم والاضطهاد يصبرون عن الانتقام، طمعا بان ينالوا العدل بعد الموت،فلو لم يكن موت،لحرص كل انسان ان ياخذ حقه بالقوة من ظالمه او ممن يظن انه ظلمه.او ينتحر اذا عجز عن الانتقام …والمصيبة انه حتى خيار الانتحار معدوم في هذه الحالة،لانه لا موت!!!ا
    تخيلوا الارض وعدد سكانها عشرات او مئات االمليارات،وكثير منهم معوقون اشد الاعاقة بحكم تقدم السن وامراض الشيخوخة،والاختلال الفظيع ما بين الموارد المحدودة المتوفرة والاحتياجات التي لا نهاية لها بسبب الزيادة الهائلة جدا في عدد البطون التي تحتاج الطعام والشراب ..الخ؟؟!!!ا
    ترى ماذا كان يحدث لو لم يكن الموت مكتوبًا على بني الإنسان ؟، لو ظل الناس يتناسلون ويتكاثرون، ولا يموت منهم أحد ؟ وتمضي ألوف السنين وملايينها وهم يزيدون ولا ينقصون ؟!!!
    لو افترضنا حصول ذلك، لضاقت الارض بالناس وقوفا،ناهيك عن الحركة اي لصارت الحياة كما راينا مرارا،في زنازن شرطة ومخابرات دويلات سايكس بيكو حيث يزج بمائة من الناس في حجيرة،صممت لسكن شخص واحد او شخصين.
    فما الحل لمصيبة بل لكارثة عدم الموت ؟؟؟!!
    لا اظن ان الحل سيكون،الا كما في حالة سفينة او طائرة مهددة بالغرق او الدمار بسبب زيادة الحمولة،اي لا حل الا بالتخلص من عدد من الركاب. وفي هذه الحالة سيتطلب الامر الاتفاق على إعدام عدد منهم في كل عام مثلاً، حتى تخف الزحمة، وتتيسر المعيشة للباقين ….ولكن كيف الاختيار والتعيين: أيكون على كل أسرة أن تقدم من أفرادها عددًا ؟ أم الحكام الطغاة هم الذين يختارون العدد المطلوب ؟ أم يكون الاختيار بالقرعة ؟ وكيف يمكن التنفيذ إذا لم يكن الإنسان- بحكم خلقته – قابلاً للموت ؟أ
    لقد اراح الله عزوجل البشر من هذه المعضلة بالموت الالهي،ولو لم يرحهم لما توقفوا عن الاقتتال لحظة وكان في ذلك الخير،كل الخير،لأن الموت في الحقيقة ضرورة للحياة.
    واخيرا نقول:الحمدلله الذي قهر عباده وعبيده بالموت ..واعظِم بها من نعمة!!

  22. اماه عذرا
    ………..
    اماه..عذرا..جف مني المدمعُ. وَلطالما عشق البكاءَ..موجّعُ
    لكن بكائيَّ..اذ تذبّحُ امتى…….لم يبق في عينيّ..دمعا ينفع
    وتكاد روحي تختنق بمواجعي..والعين بالعبرات..ليست تدمعُ
    فلتعذريني/وطالما اعذرتني/….ان جف دمعي..والفؤاد مفجّع
    ……..
    اماه..انت رحلتِ عن هذه الدنا… لكن ذكرك في القلوب..ممنّع
    شتان ما بين العظيم اذا ارتحل….ورحيل من لفراقه: لا يُجزعُ
    هل يستوي من همه العلياء مع….من همه بطن. وفرج يُشبع
    اني لاشهد ان مثلك…نادر امثاله..وعلى مثيلك ..لايعاب تفجُّعُ
    ………….
    اماه ان انسى..فليس بممكن ..ان انسى قولا…كان منك الاروع
    ابنيّ اني قد وهبتك للاله ……… ولن ابالي.. لو رايتك تصرعُ
    فامض بنيّ الى الامام ولا تُرع..ان هدّدوك واوعدوك.. وجعجعوا
    واصمد صمود بلالنا..كي يعلموا… انّا لكيد الكفر.. لا نتضعضع

  23. أخ أبو المنذر، أعظم الله لكم الأجر في وفاة والدتكم وألهمكم الصبر، ونسأل الله أن يرحمها بواسع رحمته ويسكنها جنات النعيم

  24. مع انك غلس وغتت وشبهة بس الحق يقال ولو علي رقبتي الله يرحم والدتك ويسكنها جناته

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *