>

هي قصة دراماتيكية لحادث سيارة جديد في الامارات ضحيته من الشباب والمسبب الهاتف الجوال، خيمت حالة من الحزن على أقارب الأسرة الاماراتية التي كلمت أول من أمس بوفاة ابنتها (20 عاماً- كانت تستعد لزفافها خلال شهر سبتمبر المقبل)- بعد أن اصطدمت المركبة التي كان يقودها شقيقها بشاحنة متوقفة على جنب الطريق، عقب انحنائه للبحث عن هاتفه الذي سقط منه خلال القيادة – اثر إعلان وفاة طفلتهم الثانية (4 أعوام) من قبل إدارة مستشفى صقر برأس الخيمة، والتي أصيبت أيضاً في الحادث، المنطقة الطبية في رأس الخيمة اكدت أن الوفاة نتجت عن كسر في الجمجمة وتوقف القلب ونزيف حاد عقب استمرار وضعها على أجهزة التنفس 40 ساعة، فيما تم تسليم جثة المتوفية لذويها لإتمام عملية مراسم الدفن.

الدكتور عبد الله النعيمي مدير المنطقة أن الطفلة وصلت إلى المستشفى في حالة غيـبوبة كاملة وتوقف عضلة القلب حيث تم اجراء انعاش رئوي قلبي عاجل واستجاب القلب ولكن حدقة العين كانتا متسعة ولا تستجيب للضوء, مع علامات نقص الاوكسجين في الخلايا المخية وأثبتت الأشعة المقطعية فور دخولها للمستشفى وجود كسر بالجمجمة وتورم داخل الرأس نتيجة للإصابة الشديدة التي تعرضت لها خلال الحادث لافتاً إلى أن فريقاً طبياً تابع حالة المصابة حتى إعلان وفاتها أمس .



شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. بسم الله الرحمن الرحيم
    “كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فانٍ . وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلالِ وَالإكْرَامِ”
    الله يرحمهم ويصبر اهلهم على ما ابتلاهم .
    ياالله كم احداث و ماسي حلت علينا . رحمتك يارب

  2. البقاء لله
    انا لله وانا اليه راجعون
    الله يرحمهم ويجعل مثواهم الجنة

  3. لا حول ولا قوة إلا بالله العظيم .. تعددت الأسباب والموت واحد
    ربنا يرحمهن ويصبر اهلهم

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *