>

انتشر على مواقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو صادم تظهر به إمرأة إيرانية تتعرض للضرب بشكل وحشي وللسحل في وسط الشارع حيث شوهدت تؤدي حركات راقصة في الشارع وهي غير مرتدية الحجاب وهو ما يعتبر مخالفة للقوانين المتشددة في البلاد .

وبحسب ما ظهر بالمقطع أن المرأة كانت في وسط شارع مكتظ بالناس في مدينة ” رشت ” بدأت مجموعة من الرجال يصرخون حولها والبعض يصفقون حتى تقدم واحدا منهم وأوقعها أرضا .

والغريب في الأمر إنه على الرغم من امتلاء الشارع بالمارة إلا إنه لم يبادر أي شخص لمساعدة المرأة بل ظلوا يتابعون ويضحكون على ما يحدث لها .

وأثار الفيديو غضبا شديدا على مواقع التواصل الغجتماعي لما تعرضت له المرأة من عنف شديد بسبب عدم ارتدائها الحجاب وعدم احترامها واحترام حقوقها .

ويذكر إنه بموجب القوانين التي تم اعتمادها في إيران منذ تولي نظام الملالي للحكم عام 1979 إنه يتوجب على كل فتاة تجاوزت 13 عاما ان ترتدي حجابا وملابس طويلة تغطي أغلب الجسد .

وفي حالة مخالفة قواعد اللباس المفروضة تقوم السلطات بفرض غرامة على المرأة تصل إلى 500 ألف ريال أي ما يقارب 17 جنيه إسترليني .

وتعد إيران من الدول ذات السجل السئ في احترام حقوق المرأة حيث حلت في عام 2017 في المرتبة 140 من أصل 144 دولة في مؤشر المساواة بين الجنسين الذي يصدره منتدى الاقتصاد العالمي .

 



شارك برأيك

تعليقان

  1. عجايب وفي البلاد العرب من الشام الى الى بغداد الي اوصلوا الاسلام لايران , البنت الي ما تشلح ياخذوها شرطة الاداب هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه سلومي الاهبل فتح ديسكو وكل بنت ما تهز هههههههههههههههههههههههههههههههههههه راح ينشوروها مثل خاشوقجي ههههههههههههههههههههههههههههههه

  2. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
    تحياتي للجميع..

    الحكم على مجتمع بأنه أخلاقي.. مثل الحكم على نساء مجتمع يُلزِم بالحجاب بأنهن كلهن تحجبن بدافع الحشمة والعفة فقط.. وهذا غير الواقع!! الأخلاق تتبين إذا سافرت المرأة إلى بلاد ليس فيها تلك القوانين الاجتماعية المُلزمة من قبل السلطة (مُكرهٌ أخاك لا بطل).. أخلاق الشخص تُعرف عندما يكون في جو حر من القوانين المُلزمة بذلك الخُلق، فالأخلاق تحتاج الحرية لكي تتبين.. مثل العفو مع المقدرة.. أما العفو بدون مقدرة فليس خُلقا بقدر ما هو مصلحة.. أخلاق ابن المجتمع تتبين عندما يخرج عن المجتمع ويتعامل مع غيره..

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *