في الوقت الذي تسعى فيه معظم النساء وراء خسارة الوزن للتمتع بمظهر جذاب للرجال، إلا أن سيدة أمريكية كسرت هذه القاعدة، من خلال استخدام بدانتها لإغواء الرجال، بمن فيهم زوجها الذي وجد ضالته فيها.

وكافحت غايلا نويفيلد (52 عاماً) لسنوات للتأقلم مع حجمها الضخم الذي ورثته عن عائلتها، قبل أن يتحول هذا الحجم إلى سلاحها السري في جذب الرجال، بل وربما سيتحول إلى مصدر رزق لها بعد أن قررت بالاتفاق مع زوجها لانس أن تتحول إلى عارضة دولية على شبكة الإنترنت.
وتقول غايلا التي يبلغ وزنها حوالي 190 كيلو غرام ومحيط خصرها 245 سنتيمتراً “نشأت وأنا أشعر بالخجل من حجم بطني، إلا أنني أدركت أن هناك الكثير من الرجال يحبون ذلك”.

وتضيف غايلا “تعرفت إلى الكثير من الرجال من جميع أنحاء العالم، منهم أطباء ومحامون وحتى أبطال كمال أجسام، وهذا ما أدهشني حقاً. وهم يقولون لي إن لدي بطناً مثالياً لا تشوبه أية ندوب، فهو طبقة واحدة مسترسلة”.
وكانت حياة غايلا أشبه بالجحيم في المدرسة، حيث اعتاد الأطفال على السخرية منها بسبب وزنها الزائد، ولم يتغير الأمر كثيراً مع مرور الوقت، بل زادت الأمور سوءاً عندما كان وزنها سبباً في طلاقها عام 1999.

وفي الوقت الذي كانت فيه غايلا تعاني من الاكتئاب بسبب وزنها الزائد، وجدت مجتمعاً على الإنترنت يضم مجموعة من النساء البدينات والعديد من الرجال المعجبين بأجسامهن الضخمة، وسرعان ما انخرطت ضمن هذه المجموعة، لتخرج من معاناتها مع الوزن الزائد وتجد نفسها وتحولت إلى محط إعجاب الكثير من الرجال.

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. ((محيط خصرها 245 سنتيمتراً )) يا ميمتي على الشنبرير للي عندها ههههههه

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *