>

فجر انتحاري نفسه في حفل زفاف مساء الاثنين في مدينة الحسكة السورية (شمال شرق البلاد).

ووقع التفجير في صالة أفراح معروفة باسم “السنابل”، والواقعة على طريق الحسكةالقامشلي، عند قرية تل طويل القريبة من مدينة الحسكة بين حاجزي دوار الصباغ والقرميد التابعين للقوات الكردية، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان

وأسفر التفجير الانتحاري عن مقتل 20 شخصاً على الأقل بحسب المرصد، في حين أفادت مصادر أخرى إلى مقتل أكثر من 22 وسقوط عشرات الجرحى.

في حين قالت وحدات حماية الشعب الكردية إن 20 شخصا على الأقل لاقوا حتفهم عندما وقع انفجار داخل قاعة أفراح كردية في مدينة الحسكة بشمال شرق سوريا. في حين أفادت وسائل إعلام النظام السوري إن عدد القتلى ارتفع إلى 30 على الأقل.

ولم يعرف حتى الآن، فيما إذا كان الشخص الذي فجر نفسه رجل أم امراة، ويعد هذا التفجير الأول من نوعه، من حيث استهدافه لصالة أفراح في سوريا.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *