>

اجرى الادعاء الفرنسي تحقيقاً في وفاة رجل دين مسيحي يعتقد أنه قتل نفسه بعد أيام من اتهام أمرأة له بسلوك غير لائق مع ابنتها.
وقال أسقف روين دومينيك لوبران إن جين- بابتيست سيبيه البالغ من العمر 38 عاماً انتحر في علية الكنيسة في المدينة الواقعة في شمال فرنسا، لافتاً الى ان امرأة تقدمت إلى الكنيسة الأسبوع الماضي بشكوى من “لفتات غير لائقة” من قبل سيبيه نحو ابنتها البالغة منذ عامين أو ثلاثة.
وأشار الأسقف الى انه التقى مع سيبيه يوم الاثنين الماضي وإن القس اعترف أن سلوكه لم يكن “لائقا”، وعثر على جثمانه في اليوم التالي.
الى ذلك أكد إتيان تيفري ممثل ادعاء روين إن الموت والاتهام ضد القس يتم التحقيق فيهما وإن الأم والابنة سوف يتم استجوابهما.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *