>

أقدمت طالبة مصرية بالصف الثالث الثانوي تبلغ من العمر 17 عاما من مدينة سمنود بمحافظة الغربية على الانتحار قفزا في نهر النيل من أعلى كوبري سمنود اليوم الثلاثاء .

وذلك بعد ظهور نتيجة الثانوية العامة وحصولها على مجموع متدني مما دفعها إلى القيام بذلك قبل عودتها للمنزل ومواجهة أهلها .

وانتقلت قوات الشرطة والإنقاذ النهري إلى موقع الحادث بعد إبلاغ الأهالي بقيام فتاة بالقفز في مياه نهر النيل ولا تزال جهود البحث جارية لانتشال الجثة .

كما تم تحرير محضر بالواقعة وإخطار النيابة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة .




شارك برأيك

تعليق واحد

  1. ايه الجنان ده
    او يمكن هناك اسياب اخرى اكثر اهمية
    لكن النقطة الايجابية فى هذا الموضوع ان نهر النيل لسة فيه مياه

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *