أصيب ملازم أول في قطاع الأمن العام في الكويت بحالة انهيار بعدما اكتشف هوية جثة قتيل كان يعاين ظروف مقتلها.

وبعد تلفّيه لبلاغ عن وجود جثة داخل سيارة، صُدم الضابط عند وصول دوريته إلى المكان باكتشاف أن الجثة تعود إلى شقيقه الأكبر.

ووفق مصادر أمنية، تبيّن أن القتيل تعرّض لنزيف حاد وهو داخل سيارته، مرجّحًا أن يكون هبوطاً أو ارتفاعاً حاداً في الدورة الدموية وراء الوفاة.

شارك برأيك

تعليقان

  1. لا حول ولا قوة الا بالله..

    موقف من أصعب ما يمكن… كان الله في عونه وصبره..

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.