>

وُجِدَ المُصوّر البريطاني David Hamilton (83 عاماً) جثّة هامدة في شقّته في باريس، بعد اتّهامه باغتصاب مقدّمة البرامج Flavie Flament، وغيرها من الفتيات غير المعروفات.

وبعد التحقيقات، تبيّن أنّ Hamilton توفّي اثر أزمة قلبيّة وتنفسيّة، كما وُجد الى جانب جثّته كميّة من الأدوية، بعد فترة من تصريح Flavie.

وكتبت Flament في سيرتها”La Confession” أنّ “مصوّر كبير (من دون ذكر الاسم) اغتصبها، وهي كانت في الـ13 من عمرها”، في الوقت الذي أكّدت فيه العديد من السيّدات اللواتي خضعن لجلسات تصوير مع David، أنّهن خُضن المصير نفسه، وتمنّين لو أنّهن استطعن التكلّم عن هذا الموضوع.

من جهته أكّد المصوّر البريطاني، قبل وفاته، أنّه بريء، مُتمنّياً رفع شكوى تشهير ضدّ تصريحات Flavie المُسيئة ضدّه، حتّى تكشف هويّة المغتصب.

وتجدر الاشارة الى أنّ Hamilton كان يُصوّر شابات عاريات.



شارك برأيك

تعليقان

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *