>

لجأ أب إلى طريقة مبتكرة من أجل رفع الحرج عن طفلته المصابة بالصمم التي ألزمها الأطباء بارتداء “سمّاعة
تمكن من السماع، بعد أن دقّ وشما على شكل سماعة أذن
ولدت ابنة “اليستر كامبل” وهي تعاني من ضعف شديد في السمع، مما جعلها في حاجة ماسة لزراعة قوقعة.
وفي سن الرابعة حصلت على أول زراعة قوقعة، ولكن مع تحسن السمع لديها بدأت “شارلوت” تشعر بإحراج عند رؤية سماعتها.
لذلك بدأت تنغلق على نفسها وتفضل عدم الخروج.
قرر الأطباء وهي في سن السادسة إعادة زراعة القوقعة، مما جعل والدها “اليستر كامبل” برسم تاتو على شكل سماعة على رأسه لكي لا تشعر ابنته أنها وحيده. يقول “اليستر” أنه ليس متأكدا أن ابنته تستطيع فهم محاولة أبيها في مشاركته ماتمر به، لكنه متاكد من شعورها بتحسن حيال سماعتها.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. الشعور رائع ، كونك تهتم بأولادك و تعمل على سعادتهم و تشاركهم أفراحهم و همومهم شئ رائع ، إنما طريقة التعبير عن الإهتمام ممممم !!! أنا عن نفسى ضد الوشم عموماً، لذلك أحيه على الإهتمام إنما الوشم ! أنا أسف !

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *