>

توفى طفل يبلغ من العمر 18 شهرًا في الثلج الروسى بعد أن تركته والدته لرؤية أصدقائها.

ذكر موقع ميرور أن الأم ” مارينا يفيموفا” البالغة من العمر 29 عامًا وضعت ابنها الصغير في الفراش وذهب لرؤية بعض الأصدقاء في قرية روسية صغيرة، فاستيقظ الطفل وبدأ في البحث عن أمه وتمكن من فتح الباب الخلفى للمنزل وخرج للبحث عن أمه في درجة حرارة وصلت إلى 10 درجات تحت الصفر، جعلته يستسلم للبرودة ومات متجمدًا.

عثرت والدته على جثة الطفل بعد عدة ساعات، وقال طبيب المستشفى الذي نقل إليها: أن الأم كانت في حالة هستيرية وفعلنا كل مافى وسعنا لمحاولة إنعاش الطفل لكن الأمر كان مستحيلًا.

تواجه الأم حاليًا تهمة الإهمال خاصة بعد أن سألتها الشرطة عن أسباب خروجها من المنزل قالت إنها أرادت أن تحصل على بعض الأخشاب للتدفئة لكنها سرعان ما اعترفت أنها ذهبت لرؤية بعض الأصدقاء.



شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. كيف بتطلع من البيت وبتترك طفل لوحده ..
    ام مستهتره مجنونه ما بعرف شو بدي اوصفها ..
    الله يرحم هالملاك …

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *