>

استطاعت فرق الإنقاذ التركية من إنتشال مولودة عمرها أسبوعين حيّة من تحت الأنقاض بعد مرور يومين على الزلزال الذي ضرب إقليم فان شرق تركيا, وقال رجال الإنقاذ أنهم يحاولون انتشال والدتها وجدتها، الأمر الذي أحيا الآمال بالعثور على أحياء.

وما يجعل عملية أنقاذ الرضيعة التي تدعى أزرا, ما يعني النجدة أو المساعدة باللغة العبرية, أقرب الى المعجزة هو درجات الحرارة المتدنية في هذه المنظقة حيث استظاع جسدها الصغير مواجهة البرد والجوع والوحدة كل هذا الوقت.

ويخوض رجال الإنقاذ سباقا مع الزمن للعثور على ناجين تحت أنقاض المباني المنهارة بعد يومين على الزلزال.

وعمل مئات من رجال الإنقاذ بدون توقف وسط الصقيع طوال الليل، وقاموا بعد 35 ساعة من حصول الزلزال، بانتشال امرأة حامل وطفلين من تحت أنقاض مبنى حكومي في ارجيس، المدينة الأكثر تضررا من الزلزال، كما أفادت صحيفة حرييت المحلية.



شارك برأيك

‫11 تعليق

  1. عماد في تشرين أول 25, 2011 |

    يعني مش فاهم شو دخل اللغة العبرية في الموضوع

    هي غلطة مطبعية قصدهم العربية بس مابعرف غلطة مقصودة ولا لأ!

  2. والله يا أبو الوليد ما هي غلطة مطبعية المقصود هون اللغة العبرية بس الغير مفهوم إدخالها في التقرير

  3. “It’s a miracle!,” said Senol Yigit, the uncle of the baby, Azra, whose name means “purity” or “untouched” in Arabic. “I’m so happy. What can I say. We have been waiting for two days.

    http://www.msnbc.msn.com/id/45027050/ns/world_news-europe/

    معك حق أخي عماد

    بعدين البنت اسمها “عذراء” حسب المصدر أعلاه وهذا أقرب للصواب

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *