قلب ثعلبان شجاعان في محمية طبيعية بتنزانيا الطاولة على رأس فهد، وحوَّلاه من صياد يطارد فرائسه إلى مطارَد، تلبسه الرعب، يفر من الثعلبين وذيليهما المنتفخين.
وقالت صحيفة “الديلي ميل” إن المصوّر الألماني الهاوي استيرد كيندسفوجال (44 عاماً) كان يقضي إجازة في “محمية نجرونجورو الطبيعية” في تنزانيا بقارة إفريقيا حين التقط واقعة مطاردة ثعلبين لفهد.
ونقلت الصحيفة عن كيندسفوجال قوله: “كنا نقود السيارة في محمية الحياة البرية في الصباح الباكر، وفجأة شاهدنا فهداً شاباً يقترب من ثعلب، ويدور حوله في خيلاء، ثم انضم ثعلب آخر للموقف؛ ما بث روح الشجاعة فيهما؛ فانتفض الثعلبان، وكشرا عن أنيابهما، ونفخا شعر ذيلهما حتى بديا أكثر ضخامة”.
وأضاف المصوّر الألماني “فجأة رأيت أن الثعلبين هما من يطارد الفهد، وليس العكس، وبدا الأمر كلعبة وليس بحثاً عن صيد ومعارك وإصابات”.
ويؤكد كيندسفوجال أن ذلك من أغرب المواقف التي شاهدها في الطبيعة.

شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *