>

ما كل ما يتمنى المرء يدركه.. تجري الرياح بما لا تشتهي السفن. مقولة تنطبق على ثنائي بريطاني تزوج داخل مستشفى في كرواتيا، بعدما كان من المقرر أن يعقدا قرانهما في حفل زفاف مميز بدوبروفنيك.

وبعد تحضيرات لعرس الأحلام استغرقت 18 شهراً، تعرّض العريس لحادثٍ مؤسف أثناء مُشاركته مع حبيبته بحفلةٍ على متن يخت في كرواتيا قبل زواجهما. وكسر العريس رجله ما استدعى نقله إلى المستشفى للعلاج، وقرّر الثنائي عدم تأجيل الزفاف والزواج داخل المستشفى.

وكان الزوجان قد أنفقا حوالي 50 ألف دولار لتنظيم زفافهما، لكنّ الظروف عاكستهما وانتهى بهما الأمر في المستشفى، حيث تزوجا بحضور 40 شخصا من الأقارب والأصدقاء الذين سافروا إلى دوبروفنيك لحضور الزفاف.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *