>

اعلنت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي – شعبة العلاقات العامة في بيان انه “بتاريخ 13/4/2016 توافرت معلومات لمفرزة استقصاء البقاع في وحدة الدرك الإقليمي، عن تعرض سيدة سورية الجنسية للضرب والتعنيف في منزل ذويها في بلدة تمنين التحتا. على الفور توجهت دورية من المفرزة المذكورة الى مكان تواجدها وعملت على تحريرها وهي: م.ش (مواليد عام 1996، سورية)، باستماعها، بناء على إشارة القضاء المختص، أفادت بأن والدها وشقيقها أحضراها بتاريخ 12/4/2016 بالقوة من منزل زوجها في محلة غزير، وأقدما على ضربها ضربا مبرحا، وأتلفا أوراقها الثبوتية بعد أن هدداها بالقتل وكبلا قدميها بسلاسل حديدية”.

واضافت “نتيجة الإستقصاءات والتحريات المكثفة، تم توقيف والدها المدعو:خ.ش (مواليد عام 1976،سوري). وضبط بحوزته مفتاح صغير عائد للقفل الذي كبلاها به. بالتحقيق معه إعترف بما نسب اليه، وأنه أقدم على ذلك بسبب عودتها الى منزل زوجها بغير موافقته، والتحقيق جار بإشراف القضاء المختص، والعمل مستمر لتوقيف شقيقها المتواري عن الأنظار”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *