>

اعتادت هذه المرأة الإندونيسية، التي تدعى بوسبا ديوي على نشر العديد من صورها الفوتوغرافية على حسابها بموقع إنستغرام التي يسيء كثيرون تفسيرها.

وتهتم هذه المرأة التي تتميز بالجمال الهادئ بالظهور بشكل متكرر برفقة شابين، ما يتسبب في تلقيها تعليقات مثيرة من متابعيها حول علاقتها بالشابين.

ونشر موقع stomp” عددا من صورها المثيرة نقلا عن حسابها في انستغرام وتويتر مفاجأة عن عمرها الحقيقي، وأنها احتفلت بعيد ميلادها الخمسين قبل أيام، أما الشابان اللذان يظهران بصحبتها كثيرا في الصور فهما نجلاها وليسا صديقين لها، كما يعتقد كثيرون.

وأرجعت بوسبا عدم ظهور علامات التقدم بالعمر على ملامحها الشبابية إلى نظام غذائي صحي تحرص عليه بمساعدة نجليها دينيس ودانيال والحياة السعيدة التي تتمتع بها.

كما تحرص بوسبا، التي تحب أن يطلق عليها لقب “ماما هادي” على تدريبات الأيروبكس ورقصات الزومبا ورياضتي السباحة والبادمنتون.



شارك برأيك

تعليقان

  1. العز للرز ..والبرغل شنق حاله 🙂
    في هوانستان يصبحن عجائز قبل الاربعينيات !

  2. ياليت لو لطيفة والجدة هيفاء والجدة غادة عبد الرازق والجدة الهام شاهين والجدة يسرا وأحلام …. وغيرهن
    أن ينظرن الى هذه الصور جيدا وان يعاهدن الله بعدم نشر صورهن على السوشيال ميديا لانها اصبحت “مفزعة” بعد العمليات التخريبية

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *