(CNN) — اضطر شاب إلى تأدية أغنية “راب” بناء على طلب ضباط من شرطة نيويورك في مقابل حريته، في حي بروكلين في مدينة نيويورك الأمريكية.

وقدم الشاب كينشغتون شينغلز وعمته دونيالي كيتشينز شكوى اتحادية ضد مدينة نيويورك، وثلاثة من ضباط الشرطةNYPD-Officers-Force-Brooklyn-Man-Quinshon-Shingles-to1.
ووفقا لوثائق المحكمة، فإن ضباط الشرطة كانوا يستفسرون عن إطلاق نار قريب، إذ دخلوا بطريقة غير شرعية إلى شقة كيتشينز في كانون الأول/ ديسمبر العام 2011، وقيدوه بالأصفاد لأكثر من ساعة.ولدى معرفتهم أن شينغلز كان يؤدي الراب، فإن الضباط عرضوا عليه فك أصفاده، إذا قام بتأدية “الراب” أمامهم. وتوجه إليه ضباط الشرطة قائلين: “دعنا نسمعك تؤدي الراب، وإذا كان جيدا بما يكفي، سوف ندعك تذهب.”

ويسعى شينغلز وكيتشينز إلى المطالبة بتعويضات مالية بعدما تم انتهاك حقوقهما، ومعاناتهما من فقدان الخصوصية، والإذلال، والألم النفسي، والإكتئاب.

وقال شينغلز “شعرت بالعبودية مثل الأيام القديمة، كأن يرقص أحدهم ويغني تلبية لرغبة أسياده.”rapper1 rapper

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *