>

رويترزكشف الملياردير الأمريكى إيلون ماسك عن خطط يوم الاثنين (12 أغسطس) لوسيلة نقل المستقبل أطلق عليها اسم (هايبرلوب) لنقل الركاب بين سان فرانسيسكو ولوس أنجلوس، خلال أقل من نصف ساعة.

وكان هذا الإعلان ردا على بعض التساؤلات التى أحاطت بهذا المشروع الطموح، والذى لمح مؤسس والرئيس التنفيذى لشركة تسلا موتورز إليه منذ شهور، لكنه رفض ذكر تفاصيل.

وسيعمل (هايبرلوب) بالطاقة الشمسية، وسبق لماسك أن وصفه بأن شكله يشبه مزيجا من الطائرة الكونكورد وبندقية تعمل بالكهرباء ومائدة هوكى الهواء، وسينقل الركاب، بل والسيارات بسرعة تصل إلى نحو 1200 كيلومتر فى الساعة كما ورد فى التصميم الموضوع فى 57 صفحة. وتسير الكبسولة الألومنيوم لهذا النظام فوق الأرض وداخل أنابيب من الصلب بها ضغط منخفض.

وقال ماسك فى مدونة إنه عند مقارنة نظام (هايبرلوب) بأنظمة نقل أخرى تخططها الحكومة مثل نظام للسكك الحديدية عالى السرعة، فإن (هايبرلوب) سيكون أكثر أمنا وأسرع وأقل تكلفة وأكثر راحة. وطلب من المواطنين المساعدة لتحسين التصميم.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

شارك برأيك

تعليقان

  1. يا من تعب ويا من شقى ويا من على الحاضر لقى يخرب بيوتكم على هالسرعة يعني احنا بعدنا يادوب كنا نفكر كيف نعمل هالمشروع وفي اي مكان نعملوا بس شو بقول غير اجانب ما فالحين بس بالتقليدا

  2. أمم تهتم بالعلوم وأمة قيل انها احسن امة اخرجت للناس غارقة في الفتن والدماء والقتل المجانى ………………الجزائر

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *