استنجدت أم لطفل، بالشيخ عبدالله المصلح لإيقاف إعلان ديني يعرض على قناة قرأ سبَّب رعباً وكوابيساً مرعبة لطفلها، وقالت المتصلة التي أسمت نفسها أم عمر في اتصالها عبر برنامج فتاوى على الهواء إن إعلان “ألا بذكر الله تطمئن القلوب “سبَّب الرعب لطفلها ذي العشر سنوات، وأصبح لا ينام في غرفته لوحده، ويتعرض لكوابيس مزعجة، مضيفةً أن طريقة تصويره كانت مرعبة نوعاً ما، وطالبت أن يوقف الإعلان، أو يتم تعديله.

ورد عليها الشيخ قائلاً “سوف ننبهم، ونحن الحمد لله أخوة، ونتعاون على الخير، وأعرف أن القائمين على هذه القناة لهم رغبة في الخير، أحسبهم والله حسيبهم من خيرة الناس، ولا نزكي على الله أحداً”.

شارك برأيك

‫10 تعليقات

  1. اعلان يجيب الفجعة ويعقد الاطفال
    انا والله خفت ومش لازم يكون شي مرعب حتى نتذكر الله

  2. دلشاد وسيرينا مادامكم خفنو اني ماراح افتحه اافضل واريح

  3. تذكرت أبن أختي كانت ترعبه موسيقى السلسلة الشهيرة: X-FILES..

  4. مرعب جدااااا خفت هههه بسم الله الرحمان الرحيم …
    المرعب فيه انه إشهار يعني يعاد مرات عديدة باليوم يعني كل ما يداع الطفل ياخد جرعة خوف و تتركز الصورة بذهنو و بالليل يترجمو على صورة كوابيس….
    كما فيه لعب أطفال مخيفة يخلي الأطفال تخاف من لعبها…. لو كانت لقطة من فيلم لا ضرر باعتباره مرة وحدة لكن إشهار عليهم تعديله…..

  5. بسم لله الرحمن الرحيم
    الإعلان مرعب ولا يصلح للعرض وهذا يعني ان الأطفال سوف تبتعد عن متابعة هذي القناة والسبب الإعلان
    المفروض نحبب الأطفال بالدين وليس نرعبهم
    الله يهديكم ويهدينا
    أتمنى تعديله للاحسن ويكفي رعب لان العالم كله رعب حروب وكوارث
    اعتقد يكفينا مافي حولنا على الأقل نشوف شي طيب ومريح للنفس في هذي القناة الرائعه قناة قرأ

  6. و منتعجب منين عم يطلعوا رجال جبناء
    عمر الولد 10 سنوات يعني لازم يفهم معنى الإعلان و تاني مرّة يمشي الحال مع شرح و دعم من الأم
    ما فيها الأم تحمي أولادها من كل شي

  7. سبحان الله نفس تفكيري يا NOHA
    الاعلان رائع و يجب وعظ الاطفال و الشرح لهم و توعيتهم لأمور دينهم و حتى ضربهم عليها بسن ال 10 سنوات اذا رفضو يصلو مثلا -طبعا ضرب خفيف يأتي كآخر وسيلة بعد تعليمهم و الصبر عليهم و ….- و اذا رفضو تخويفهم بشرح عاقبة ترك العبادات

    أعتقد المتصلة تنكرت باسم -أم عمر- كلام حق يراد به باطل

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.