>

أجهشت الإعلامية المصرية رانيا بدوي، بالبكاء، على الهواء، عند الحديث عن خبر قيام مراهقين بالاعتداء جنسيًا على أطفال في دار أيتام بالإسماعيلية في مصر.

https://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=0_bM1C–bBo

وقالت بدوي، خلال برنامج “القاهرة اليوم” مساء الأربعاء: “الطفل اليتيم اللي في دار الأيتام بلا أب أو أم، والدولة المفروض ترعاه، وأنت كمشرف بتقوم بدور الأب والأم والمدرس، وبتعمله كل شيء جيد، ولما تسيبه لواحد عنده 18 سنة عشان يعتدي عليه جنسيًا، يبقى أنت مخطئ”.

وتابعت: “مصر كلها اتقلبت في حادثة ضرب مشرف دار مكة بالقاهرة للأطفال، وبعدها الدولة هديت، ومحدش اتحرك بعد الواقعة، والنتيجة أطفال صغيرين تم اغتصابهم”.

وأضافت: “أنتم انتفضتم عشان أطفال اضربوا، ولكن لما مشرفين يغتصبون أطفالا أكثر من 5 أو 6 مرات فين الدولة”.

وواصلت: “الطفل اليتيم معندهوش أب ولا أم يطالبوا بحقهم، وممكن يبكوا أكتر من مرة، ومحدش يسألوهم مالكم، والمدير دارى موضوع الاغتصاب، عشان ميخربش صورة دار الأيتام”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *