>

اكتشف علماء حفريات عظام فك وأسنان في إثيوبيا، حيث يمثل الاكتشاف نوعًا جديدًا في شجرة عائلة الجنس البشري تعود لأكثر من 3.5 مليون سنة.

أعلن العلماء أن الحفريات تسلط مزيدا من الضوء على حقبة مهمة في نشوء الإنسان وتطوره قبل ظهور جنس “هومو”، كما أنها تطرح أول دليل على أن نوعين مبكرين من أسلاف البشر عاشا في نفس الزمان والمكان قبل ثلاثة ملايين عام.

ويجمع النوع الجديد بين السمات المميزة للقردة والإنسان في آن واحد.



شارك برأيك

تعليقان

  1. حبيى هذا إنسان خلقه الله فى أحسن تقويم !!
    مو سياره ولا غساله كل سنه تنزل بلوك جديد ؟
    ممكن يختلف حجم الانسان من حيث طوله وحجمه وجيناته الوراثيه واللون ولكن خليط من الانسان والقرد فهذا كلام ملحدين !!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *