>

تلاحق شرطة جورجيا نموراً وأسوداً ودببة وذئاباً، كانت من بين 30 حيواناً مفترساً فرَّت من حديقة حيوان في تفليس عاصمة جورجيا، عقب فيضانات قتلت 12 شخصاً على الأقل.

وحسب وكالة أنباء “رويترز”، نصحت السلطات السكان بالبقاء في المنازل إلى حين الإمساك بكل الحيوانات المفترسة الهاربة. وأوضحت صور لرويترز أحد الرماة وهو يصيب فرس نهر بحقنة مخدرة أثناء مروره أمام متاجر في شارع غارق بالأوحال.

وقالت وسائل إعلام محلية في وقت لاحق إن أكثر من نصف الحيوانات الفارة أُعيدت إلى حديقة الحيوان، وقتلت الشرطة بعض الحيوانات، منها شبل أبيض من نوع نادر، وستة ذئاب كانت تحوم بالقرب من مستشفى للأطفال.

ولقي ثلاثة من حراس حديقة الحيوان حتفهم، من بينهم امرأة، كانت تحاول إنقاذ الأسود والنمور. وقالت تقارير إن هذه المرأة نفسها فقدت ذراعها منذ أسابيع حين هاجمها أحد النمور.

وتسببت الأمطار الغزيرة في فيضان نهر فيري في تفليس، وجرفت المياه عشرات المباني والسيارات.

وقال إراكلي ليكفينادزه، نائب رئيس بلدية تفليس، للصحفيين: “عشرات العائلات تشردت بعد أن دُمّرت أو تضررت منازلهم في العاصمة”.

وقال وزير داخلية جورجيا فاختانج جوميلاري إن 24 شخصاً ما زالوا مفقودين، وإن 37 شخصاً نُقلوا إلى المستشفيات بعد تعرضهم لإصابات.
وأعلنت جورجيا يوم الاثنين يوم حداد.

وقالت وزارة المالية إن الأضرار تُقدَّر بأربعين مليون لاري (18 مليون دولار).



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *