>

تعيش وسط الركام والفئران لهوسها باقتناء الأشياء.. هذا هو حال “ميشيل” المرأة الأمريكية صاحبة الـ56 عاما، التى تعانى من مرض “الاكتناز”، وهو لمن لا يعرفه جمع الأشياء والحيوانات بكميات كبيرة لدرجة المرض، وعدم القدرة على التخلص منها وامتلاء ساحات المعيشة بها.

“ميشيل” بطلة الحلقة الجديدة من البرنامج الأمريكى “Hoarding: Buried Alive”، الذى يعرض على قناة TLC””، والذى يقدم نماذج من المكتنزين وتجاربهم الحياتية، ويحاول علاجهم من مرضهم، ترفض الاعتراف بمدى مشكلتها وتعيش بسعادة وسط كراكيبها.

منذ ثلاثة عقود تعيش فى منزل من ثلاث غرف للنوم بجوار تاكوما فى واشنطن، لكنها الآن تعانى فى التنقل من غرفة لغرفة لأن ممتلكاتها متكدسة حولها فى كل مكان.

وعلى الرغم من المظهر المختل لمنزلها والفوضى التى تسود أرجاءه، إلا أنها تخبر مشاهدى البرنامج أنها تخب الطبخ، وتحب أن تستضيف أصدقاءها لحفلات العشاء، حيث نقلت عنها صحيفة “الدايلى ميل” البريطانية قولها: “أحب أن أخبز وأطبخ وأدعو الأصدقاء والعائلة لتناول العشاء”، وذلك على الرغم من منزلها القذر الذى تنتشر فيه الفئران، بعض من الأطعمة الشهية التى تحب أن تصنعها فى مطبخها القذر الكعكة وسرطان البحر المطبوخ بالبخار والعجة.

كما تشير ميشيل إلى صعوبة الطبخ لأن شركة المياه قررت وقف إمداد المياه منذ نحو شهر لدواع أمنية، إلا أنها تتسلق فوق النفايات بسعادة بالغة لتنتقى أحد أوانى الطبخ المفضلة لديها، مؤكدة أنها تحب مطبخها على وضعه الحالى وتوفر بعض المال لتضيف إليه بعض التعديلات.

وتفسر المرأة الفوضى التى تعيش وسطها بأنها تحب دائما اقتناء الأشياء،
قائلة “عندما أجد أمامى صفقة جيدة اشتريها حتى لو لم أكن بحاجة إليها”.

لكنها لا تشترى شىء أو اثنين من تلك المنتجات منخفضة السعر كالأشخاص العاديين، ولكنها تشترى بكميات كبيرة، قائلة “أحب المضاعفات مثل 10 و 20 وأشعر بالحماس والإثارة حين أظن أنى عقدت صفقة جيدة”.



شارك برأيك

تعليقان

  1. قائلة “عندما أجد أمامى صفقة جيدة اشتريها حتى لو لم أكن بحاجة إليها”……………………………………………..الله يستر،، و فاش يفيدوا الفيران؟؟؟!!!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *