>

ألقت #السلطات_البريطانية القبض على امرأة، بعد انتشار فيديو لها عبر وسائل التواصل الاجتماعي وهي تتعرض بالتهجم على عدد من المسلمين، بعد صلاة #عيد_الأضحى.

وأكدت #الشرطة أن السيدة البالغة من العمر 43 عاما، قد وضعت رهن الاعتقال، وأنها تقدمت باستئناف إلى السلطات.

وأوضحت الشرطة أنه تم القبض عليها للاشتباه في ارتكابها جريمة مشددة تخل بالنظام العام.

وأظهر فيديو امرأة كانت راكبة في سيارة وهي تصرخ في عدد من الرجال الآسيويين، وذلك أثناء القيادة خارج مقبرة دوسبوري في غرب يوركشاير يوم الجمعة، أول أيام عيد الأضحى.

ويذكر أن الرجال كانوا يزورون موتاهم بالمقبرة، كجزء من طقوسهم في الاحتفال بالعيد، عندما وقع الحادث بين العاشرة صباحاً وفترة منتصف النهار.

وقال المشرف روجر إيسيل من شرطة منطقة كيركليس: “كانت هذه تجربة مؤلمة بشكل لا يصدق، كما أن عملنا جار لتحديد هوية المتورطين”.

وأضاف: “لابد أن الضحايا شعروا بالصدمة والاضطراب بعد هذا الحادث”. مؤكدا: “نحن نتخذ موقفاً قوياً ضد أي نوع من الإساءة العنصرية”.

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. لو رفع النعال بوجهها لاغلقت فمها العفن لكن وقعت مع مسلمين مُسالمين , هذهِ العينه لا يجب ان تتعامل معها باحترام
    عامل كما تُعامل خالي

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *