>

كشفت المتحدثة باسم المدارس العامة في مقاطعة جوينت بولاية جورجيا الأمريكية تفاصيل واقعة تعرضت لها طالبة مسلمة بإحدى مدارس المقاطعة، إذ بمجرد وصول الطلاب إلى الصف الثامن في مدرسة شيلو المتوسطة في سنيفيل ومباشرتهم وضع أغراضهم بأماكنهابادرت معلمة لسؤالها ما إذا كانت تحمل قنبلة في حقيبة ظهرها.

https://www.youtube.com/watch?v=tkEGA6uaU0M

سألت أهالي الطلاب بالمدرسة ماهو موقفهم من هذا الحادث.

وقد وصفت إحدى الأمهات الأمر بأنه تحيّز، وأم أخرى قالت إنها لا تعتقد أنهم يجب أن يطلبوا منها هذا بسبب دينها، وهو أمر غير عادل.

في حين علقت أم أخرى بأن المدرسين يجب أن يعاملوا الفتاة باحترام كما يتعاملون مع الآخرين بدلا من التمييز بناء على هويتها وأصلها، وهي تجزم بأن ما تعرضت الطفلة له هو أمر خاطئ تماما.

عائلة الفتاة كانت مستاءة وقدمت شكوى لإدارة المدرسة، وقد تولى مساعد المدير التحقيق فيها وسماع عائلة الطالبة والمدّرسة قبل أن يقرر عدم وجود سوء نية.

المتحدثة باسم المدارس العامة في مقاطعة جوينت أكدت اعتذار المدير للوالدين، كما شددت على أن طاقم الإدارة في المدرسة يواصل العمل مع المدرّسة المعنية بالقضية والتحدث معها حول الوضع القائم.

إحدى الأمهات اكتفت بالقول: سنصلي لحل هذا الوضع كله.



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *