هاجمت الإعلامية المصرية منى عراقي بعض الإعلاميين الذين انتقدوها، عقب إذاعتها تقرير قضية الشذوذ الجنسي والمعروفة إعلاميًا باسم “حمام رمسيس”، كعمرو أديب وتامر أمين وإيمان عزالدين، واهتمت بشكل خاص بيوسف الحسيني.

وقالت منى ، في حلقة أمس من برنامج “المستخبي”، المذاع عبر فضائية “القاهرة والناس”: زميلي العزيز يوسف الحسيني، كلامك يا زميلي العزيز مش صادق، وده مش كلامي ده كلام المحامي، المحامين بيقولوا إن المتهمين في قضية حمام رمسيس ثلاثة منهم ثبتت عليهم الممارسة، ورجعوا قالوا إن المتهمين اتعرضوا للتحرش والاعتداء الجنسي داخل قسم الشرطة.

كما عرضت منى العراقي بعض المقاطع من البرامج الحوارية، وذلك في أثناء استضافة عدد من المحامين بالقضية، واختلاف التصريحات بين من يثبت ومن ينفي ممارسة الجنس بين المتهمين في تلك القضية.

يذكر أن محكمة جنح الأزبكية، برئاسة المستشار إيهاب كمال، كانت قد قضت ببراءة 26 متهمًا بممارسة الفجور والشذوذ داخل حمام فى منطقة رمسيس، وانطلقت الزغاريد وعمّت الفرحة أهالى المتهمين بعد تبرأة ذويهم من تهمة ممارسة الشذوذ، فور صدور قرارجنح الأزبكية.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *