>

كشف رجل الأعمال المصري حسين سالم، أن أول لقاء جمع بينه وبين الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، كان حينما طلب منه سرعة نقل جمال السادات، نجل الرئيس الراحل أنور السادات، من أميركا إلى القاهرة بعد مقتل والده، الأمر الذي دفعه لنقله بطائرته الخاصة، وهذا التصرف حينها نال إعجاب مبارك.

حسين سالم، تحدث خلال لقائه مع الإعلامي وائل الإبراشي، في برنامج «العاشرة مساءً»، عن وفاة حفيد مبارك الذي أثر عليه بشكل كبير، قائلًا: «إن يوم الوفاة كان «أسود» حيث مات على يد مبارك، بعدما طلب أسبرين لشعوره بصداع، ولكنه وجد الدم يسيل من أنفه».

وأضاف: «أنه تحدث مع الرئيس الأسبق، وقال له: «نبعته باريس ولكنه وصل متوفيا»، مشيرًا إلى هروب الدكتور الفرنسي من المستشفى الخاص التي كان يعالج فيها الحفيد.

يذكر أن محمد علاء مبارك، هو الحفيد الأكبر لمبارك، والأقرب إليه، وتوفى عن عمر يناهز الـ12 عامًا.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

شارك برأيك

تعليقان

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *