>

البلد – انهارت الإعلامية حياة الدرديري في البكاء وذلك بسبب ابتعادها عن أولادها، وقالت إنها ضحت بكل شئ من أجل مصر، وأنها على استعداد بأن تتخلى عن حياتها في سبيل الحفاظ عليها. وقالت الدرديري إنها قد تعرضت لمحاولة اغتيال في الإسكندرية بسبب دفاعها عن القوات المسلحة كما تعرضت لمحاولة اغتيال في أسوان بسبب دفاعها عن مصر، رغم أنها سيدة محرومة من أولادها بسبب موقفها الوطني.

ووجهت الدرديري خلال برنامجها “مصر اليوم” على قناة “الفراعين”، لأهل مدينة الأقصر، قائلة : “أطلب من رجال الأقصر، المشهود لهم بالشهامة أن يساعدوني، أنا نفسي أشوف أولادي” ،كما وجهت الدرديري كلمة إلى أولادها قائلة : “والدتكم نفسها تشوفكم”.

وتوجهت بالأسف لمشاهديها نظراً لهذا الانهيار أمامهم، ولكن هذا يرجع إلى ابتعادها عن أولادها، مشيرة إلى أن الإخوان المسلمين هم المتسببون في ابتعاد أولادها عنها



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. الله لا يحرم أم من أولادها بس ما فهمت هو مرسي أكلهم !!!!!! الناس لاقت شماعه تعلق عليها حتى المشاكل العائليه !!!!!!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *