يطبق الأمريكى “كيفن لودوين” المثل الشعب العربى القائل: “طباخ السم بيدوقه”، وذلك لأنه لا يصطاد أخطر وأندر الأفاعى وحسب، وإنما يسمح لجسمه بتذوق سمها بحجة أن ذلك يرفع مناعته ويزيده قوه أمام لدغ نفس النوع من الأفاعى له وضد الأمراض الأخرى.

وقال موع الـ” أدويتى سنترال ” أن ” لودوين ” – 42 عاما – والذى يعيش فى ولاية كاليفورنيا لديه واحدة من أخطر الهوايات وهى ” غرام الأفاعى ” حيث يحقن نفسه بسم الثعابين القاتلة بنسب معينة فى مجرى الدم بصفة منتظمة من خلال الحقن والعض حتى لو تعرض فى بعض الأحيان لحالات من الحمى والهذيان.

وأضاف الموقع موضحاً أنه بالرغم من موت 100 ألف شخص على الأقل حول العالم سنويا وإصابة 250 ألف آخرين بأمراض خطيرة جراء التعرض لسم الأفاعى، إلا أن هذه الأرقام لا تمثل لـ ” لودوين ” شيئاً، حيث يظل يتعرض لأنواع السموم القاتلة الخاصة بالأفاعى دون خشية قضاء أحدها على حياته فى أحد المرات.

كما يحتفظ ” لودوين ” فى منزله فقط بـ28 نوعا قاتلا من الزواحف بالإضافة إلى اصطياده مجموعة كبيرة منها من فترة لأخرى فى رحلاته للصحراء، وقال فى حواره: “أنا مفتون بالأفاعى إلى حد كبير، فهى حب عمرى وعشقى الذى لا يستطيع جسدى الاستغناء عنه سمه، وحتى إذا مت يوما فلا بأس، فمن الحب ما قتل “.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *