>

تعرضت الفنانة الشابة سارة أبو فاشا، ملكة جمال مصر للمغتربات بأمريكا، لموقف محرج أثناء تصوير حلقة من برنامجها في أحد شوارع هوليود، حيث كانت تحاول الظهور بأنها سائحة عربية وتقوم بالتحدث مع بعض الأشخاص باللغة العربية لمعرفة مدى تقبلهم للعرب.

وساعدها الكثير من المواطنين الأمريكيين عدا امرأة عنيفة اعترضت عليها وعلى التصوير وسبتها بسب أصولها العربية قائلة لها: «أيتها العربية القذرة».

من جانبها، انهارت «سارة» ونهر الكثير من المارة السيدة على عنصريتها الفجة.



شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. مالي شايفة أيا عنصرية بالقصة!
    مو من حقها تصور حدا قبل ما تاخد موافقته، يعني لو أمريكية راحت على بلد عربي لتصور والناس يلي عم يتصروا رفضوا نشر الفيديو .. بيكون اسمها عنصرية ضد الأمريكان!!؟؟
    بعدين شو الغاية أنها عم تحكي عربي مع الناس بالشارع؟ أيا حدا إذا سمع لغة ما بيعرفها وحس أنه في تصوير فيديو ما رح يتلبك
    بستغرب من يلي بيعيشوا ببلد تاني غير بلدهم وأخدين نفس حقوق أهل البلد ولسه بينتقدوا البلد وأهله .. ببساطة مو عاجبه يرجع على بلده وخلص

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *