>

يقف سائق سيارة أجرة في مكان مخالف في مدينة نيويورك الأميركيّة. تقترب شرطيّة وتُحرّر له مخالفة، ثم تطلب منه إزاحة السيارة.

يغضب سائق التاكسي، ويشتم الشرطيّة، رافضاً إزاحة السيارة من مكانها.

عندها، تقول الشرطيّة إنّها ستُساعده… لتقوم برفع السيارة وإعادتها إلى مكانها في ظلّ دهشة من قبل المارّة.
هذا الفيديو، الذي رُفع اليوم على “يوتيوب” ليس عفوياً، بل هو حملة إعلانيّة نفذتها “ثينك مودو” لمصلحة شركة Carlister.co.

وبحسب موقع “ماشابل”، فإنّ الشرطيّة لم تقم برفع السيارة بالفعل، بل كان هناك خدعة قامت بها الشركة، حيث تمّت إزالة المُحرّك الأمامي ووضع مكعّبات حديديّة في الخلف كي تُسهّل العمليّة.
وشركة “كار ليستر” هي شركة لبيع السيارات من خلال شبكة الإنترنت.

والسيارة المستخدمة في الإعلان ليست سيارة أجرة حقيقيّة، بل تمّ إعادة هيكلتها لتكون أشبه بسيارات التاكسي في نيويورك.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *