>

أثار اتصال من “محمد” نجل استشاري الطب النفسي الدكتور طارق الحبيب – والذي تبرع لوالده بكليته مؤخرا بعد معاناته من فشل كلوي – مشاعر والده الذي بكى على الهواء تأثراً بحديث ابنه.

وكان الحبيب قد تحدث عن برّ ولده محمد به وكيف كان يؤثر والده على نفسه خلال مراحل الجراحة وأن شغله الشاغل كان نجاح العملية وشفاء والده.

وخلال البرنامج، أجرى الابن محمد مداخلةً، كشف عبرها عن سببين لموافقته على التبرع، أولهما بره بأبيه وثانيهما أن أباه ليس شخصا عاديا وإنما معلم يحتاجه الكثيرون ليستفيدوا من علمه، مؤكداً أنه هو من تشرف بالتبرع لوالده وليس العكس، الأمر الذي أثار مشاعر الدكتور الحبيب فبكى على الهواء.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. ماشاء الله .. مااجمل البر بالوالدين وهذا جزء منه الله يخليهم لبعض يارب

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *