>

انتشر عبر مواقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو طريف لطفلة تعبر عن غضبها من المدرسة التي ألزمت والديها بمعاقبتها عبر إبقائها يوم الإجازة في المنزل.

https://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=FOY0MC3yKw0

تمكنت طفلة أردنية في دقيقة واحدة من استقطاب آلاف المعجبين على أسلوبها العفوي في التعبير عن غضبها من مدرستها فتمنت أن يقع انفجار يسقط المدرسة وجميع الأساتذة والمدراء بداخها، وهو الحلم الذي يراود الكثير من الطلاب لا سيما قبيل فترة الامتحانات.

وما أثار إعجاب المعلقين على الفيديو المنشور على “يوتيوب” أمس لحظة احتجاجها على تدخل المدرسة كل مفاصل حياتها اليومية لدرجة حرمتها من الذهاب مع عائلتها إلى حفلة الشواء وحرمانها من تناول طعامها المفضل “الليّة” (وهي الدهن في اللحمة).

فما إن ذكرت في حديثها “الليّة” حتى انهالت بالبكاء وكأنها تحمل هموم العالم على كتفيها، وأنهت رسالتها الاحتجاجية بأمنية حياتها وهي التخلص من هذه المدرسة التي تدمر فرحها وتحتجزها في المنزل.



شارك برأيك

تعليقان

  1. هااااها ما هذه الكارثة التى أصبح عليها جيل اليوم ……………………الجزائر

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *