>

 كشف مستشفى للاطفال في مدينة سان دييغو الأمريكية عن مجموعة من سيارات الأطفال الصغيرة والتي وضعها في الخدمة لتمكن الأطفال من قيادتها لإيصال أنفسهم الى غرف العمليات في مستشفى “رادي للأطفال”،


ويتم الإشراف على الطفل أثناء قيادته للسيارة من قبل ممرضة أو طبيب. وهي جزء من برنامج جديد مصمم لجعل الأطفال أكثر استرخاء قبل إخضاعهم للجراحة الطبية. وفقا لما ذكرته وكالة رويترز للأنباء.

وقالت الدكتورة “دانييلا كارفالهو”، المديرة الطبية للخدمات الجراحية في المستشفى، الجميل أن هذا الأمر خفف من توتر الوالدين وخوف الطفل على حد سواء واستطعنا أن نجعل اللحظات الأخيرة قبل دخول غرفة العمليات أقل وطأة بل وأصبحت لحظات مرحة.

تم التبرع بالسيارات من قبل اللجنة الإقليمية لإنفاذ القانون في “سان دييغو”. والأطفال بإمكانهم أن يختاروا واحدة من مجموعة سيارات من طراز “بي أم دبليو”، و”مرسيدس”، أو لامبورغيني، وضمان أن رحلتهم إلى غرفة العمليات ستكون داخل سيارة فاخرة.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *